افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

ط
إزالة ألقاب تفخيم; تغييرات تجميلية
== نشأته ==
عبد الله بن عبد الرحمن بن عبد الله بن الشيخ عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الرحمن بن عدوان، من العزاعيز من بني [[تميم]]، كان من رجالات الملك [[عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود]]. ولد في بلدة حريملاء عام [[1329 هـ]]، نشأ يتيماًمنذ صغره، إذ توفى والده وهو في الثانية من عمره، وتوفيت والدته وهو في السابعة من عمره، فتربى في كنف جدته التي عُرفت بأنها امرأة فاضلة، ذات ورع ودين. درس وتعلم في حريملاء، وهناك قرأ جزءاً من القرآن، ودرس على يد الشيخ حمد بن داود، والشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن سوداء.
بعد ذلك غادر حريملاء إلى الرياض برفقة عمه سعد بن محمد بن صالح وهو في الثانية عشرة من عمره، طلباً للعلم وبناءً على رغبة جدته. فالتحق بمسجد الشيخ عبد الله بن عبداللطيف، فأكمل قراءة القرآن، ودرس التوحيد والفقة على يد الشيخ محمد بن عبد اللطيف، والشيخ حمد بن فارس، والشيخ سعد بن عتيق. في هذه الأثناء اتصل به الشيخ عبد الله النصبان، وعرض عليه رغبته في التحاقه بالأمير سعود بن عبد العزيز الكبير كاتباً يكتب له الرسائل ويقرأ عليه الحديث، فانتقل الشيخ عبد الله بن عدوان إلى ديوان الأمير.
 
* أوجد أول معهد للإدارة لتحسين شؤون الموظفين وتدريبهم وجعله في وزارة المالية. والآن معهد الإدارة في الرياض له أثر فعال في الدولة.
* تبرّع بقصره الكبير الكائن في شمال مستشفى الشميسي المركزي والذي يُقدّر بأكثر من عشرة ملايين ريال، تبرع به ليكون مقراً لــ«صندوق البر الخيري بالرياض».
* ساهم في إنشاء مطابع الرياض التي كان لها التأثير الكبير في حركة الطباعة والصحافة في المنطقة الوسطى، فكانت جميع الجرائد والمطبوعات تطبع فيها.
 
 
أما عن حياته الشخصية فكان مثقّف يحب الشعر والأدب، فقد حفظ وروى ما جعله مع الأدباء أدبياً على قلتهم في ذلك الوقت ، فكانت دواوين أشعار الأدباء بين يديه نهل منها نهلاً أمثال المتنبئ وغيره.
كان يرحمه اللهي متواضعاً وحسن الخلق والمنطق، محباً لأعمال الخير فقد بنى عدداً من المساجدعلى حسابه الخاص في الرياض والدمام والطائف وحريملاء، أحدها جامع عبد الله بن عدوان بحي عليشة بالرياض والذي تم بناؤه في عام ١٣٧٨هـ على مساحة ٣٦٠٠متر مربع وهو أول جامع يبنى على الطراز الحديث. وأسهم في بناء عدد آخر من المساجد.
 
== أبناؤه وبناته ==
606٬816

تعديل