افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 22 بايت ، ‏ قبل 7 سنوات
ط
عن ‏([[‏أحمد بن حنبل‏]])‏ ًقال‏:‏ ستة من أصحاب النبي أكثروا الرواية عنه وعمَّروا [[‏أبو هريرة]]‏ و‏[[‏عبد الله بن عمر‏]]‏ و‏[[عائشة أم المؤمنين ‏]]‏ و‏[[‏جابر بن عبد الله]]‏ و‏‏[[عبد الله بن عباس]]‏ و‏[[‏أنس‏ بن مالك]]‏ و‏‏ أكثرهم حديثاً [[‏أبو هريرة‏]] ، وحمل عنه الثقات‏.‏ وعن ‏([[‏أحمد بن حنبل]]‏)‏ أكثر الصحابة فُتْياً [[عبد الله بن عباس]] وسال عن العبادلة العلماء‏؟‏ فقال‏:‏ [[عبد الله بن عباس‏‏]] و[[‏عبد الله بن عمر]]‏، و[[‏عبد الله بن الزبير‏‏]] و[[‏عبد الله بن عمرو‏]].‏ قيل له‏:‏ ف[[ابن مسعود]]‏؟‏ قال‏:‏ لا، ليس ‏[[‏عبد الله بن مسعود]]‏‏ من العبادلة ‏‏لتقدم موته ويلتحق ب[[ابن مسعود]] في ذلك سائر العبادلة المسمين بعبد الله من الصحابة، والعبادلة نحو مائتين وعشرين نفساً.
 
ومن قام بقول النبي في الفقه ثلاثة‏:‏ ‏[[‏عبد الله بن مسعود]]‏‏ و‏[[‏زيد بن ثابت]]‏‏ و‏[[‏عبد الله بن عباس ‏]]‏ رضي الله عنهم‏م‏.‏ كان لكل رجل منهم أصحاب يقومون بقوله ويفتون الناس‏.‏ وروي عن [[مسروق]] قال‏:‏ وجدت علم أصحاب النبي انتهى إلى ستة‏:‏ عمر، وعلي، وأُبيّ، وزيد، و[[أبو الدرداء]] و[[عبد الله بن مسعود]] ثم انتهى علم هؤلاء الستة إلى اثنين‏:‏ علي، وعبد الله‏.‏ وروي عن مطرِّف، عن [[الشعبي (فقيه)|الشعبي‏]]‏، عن [[مسروق]] لكن ذكر [[أبو موسى الأشعري]] بدل أبي الدرداء‏.‏ وروي عن ‏[[الشعبي (فقيه)|الشعبي‏]]‏ قال‏:‏ كان العلم يؤخذ عن ستة من أصحاب رسول الله وكان عمر، وعبد الله، وزيد، يشبه علم بعضهم بعضاً، وكان يقتبس بعضهم من بعض، وكان علي، و[[الأشعري]]، وأبي، يشبه علم بعضهم بعضاً، وكان يقتبس بعضهم من بعض‏.‏ وروي أن [[‏‏الشافعي]]‏‏ ذكر الصحابة في رسالته القديمة، وأثنى عليهم بما هم أهله، ثم قال‏:‏ وهم فوقنا في كل علم، واجتهاد، وورع، وعقل، وأمر استدرك به علم واستنبط به، وآراؤهم لنا أحمد وأُولى بنا من آرائنا عندنا لأنفسنا والله أعلم‏.‏
 
== عدد الصحابة ==
1٬123٬646

تعديل