افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 2٬649 بايت ، ‏ قبل 7 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
== مارتن لوثر وحركة الاصلاح ==
 
وقد ابتدأتابتدأ مارتن لوثر عام 1517 اعتراضه على صكوك الغفران كبداية، والتي انتهت بطرده من الكنيسة واعتباره متمردا في عام 1521, وهو الذي قام بحذف الاسفار المضافة من قبل الكنيسة التي كانت ميتة روحيا، وأصبح مصلحا دينيا لرد المسيحية إلى الحياة التي دعا إليها المسيح، ورافضا ما التآلت اليه حال الكنيسة من فساد، ودنيوية غير موجودة في الكتاب المقدس، بعد أن اخذ بعض المسؤلين في الكنيسة في قتل الايمان والاستبداد والطغيان البعيد كليا عن تعاليم المسيح، وهو ما عرف بالفترة المظلمة من تاريخ الكنيسة التي انساقاتانساقت للخرافات والخزعبلات واتبعت اهواء الجسد، كما في الكتب التي ادعت انها الكتب القانوية الثانية والتي هي بعيدة عن سياق الكتاب، أسلوب الروح القدس كما هو مذكور في رسالة بطرس الثانية 1 : 21 (''' لانه لم تأت نبوة قط بمشيئة إنسان بل تكلم اناس الله القديسون مسوقين من الروح القدس''').
ان الكتاب المقدس من روح واحد وفكر واحد ولا يناقض نفسه وو لهذا حاول الشيطان واتباعه ادخال التحريف إلى كلمة الله، ولكن كان هناك دائما اناس مساقين بروح الرب لكشف ضلال ابليس، اما عن اقتباس بعض المؤمنين في القرون الأولى من الكتب المسماة بالكتب القانونية الثانية، ما هو الا لكونها هي سجلات عن أخبار كتبها بعض الناس محاولين ربطها بقوة عمل الله، قد يكون هذا بنية طيبة، ولكن من الخطاء ان يرجعها البعض إلى كلمة الوحي المقدس (السلطان الالهي) ومذكور في سفر الرؤية الاصحاح 22 : 18-19 (''' لاني اشهد لكل من يسمع اقوال نبوة هذا الكتاب ان كان أحد يزيد على هذا يزيد الله عليه الضربات المكتوبة في هذا الكتاب.، وان كان أحد يحذف من اقوال كتاب هذه النبوّة يحذف الله نصيبه من سفر الحياة ومن المدينة المقدسة ومن المكتوب في هذا الكتاب''').
 
ان الكتاب المقدس من روح واحد وفكر واحد ولا يناقض نفسه وو لهذا حاول الشيطان واتباعه ادخال التحريف إلى كلمة الله، ولكن كان هناك دائما اناس مساقين بروح الرب لكشف ضلال ابليس، اما عن اقتباسقام بعض المؤمنينالمؤلفين في القرون الأولى منباقتباس الكتبنصوص المسماة بالكتبمعروفة ب[[الكتب القانونية الثانية،الثانية]]، ما هو الا لكونها هيوهي سجلات عن أخبار كتبها بعض الناس محاولين ربطها بقوةبوحي عملإلهي، الله، قد يكون هذا بنية طيبة، ولكن من الخطاء ان يرجعها البعض إلى كلمة الوحي المقدس (السلطان الالهي) ومذكورمذكور في سفر الرؤية الاصحاح 22 : 18-19 (''' لاني اشهد لكل من يسمع اقوال نبوة هذا الكتاب ان كان أحد يزيد على هذا يزيد الله عليه الضربات المكتوبة في هذا الكتاب.، وان كان أحد يحذف من اقوال كتاب هذه النبوّة يحذف الله نصيبه من سفر الحياة ومن المدينة المقدسة ومن المكتوب في هذا الكتاب''').
ان اساسية عمل الكنيسة على التصديق على اي الاسفار هو الاسفار الموحاة من الله قامت بناءا على اقوال السيد المسيح (''رب المجد'')و هو الذي استشهد بالتوراة من دون ال(أبوكريفا), وكذلك الرسل الذين عاينوا الرب، والذين لم يذكروا اي من ايات الاسفار التي هي ليست من كلمة الرب بل جاءت في فترة انقطاع الوحي المقدس الذي دام قرابة 400 عام منذ وقت النبي ملاخي، الي مجيئ السيد المسيح, واما إلى الإشارة ان الاية المذكورة في عبرانيين الاصحاح 11 : 35، فأن النص الكتابي لم يحدد إطلاقا اي شيء يشير إلى سفر مكابين الثاني الاصحاح السابع كما يزعم البعض ,بل ان السفر المذكور لا يعدو ان يكون تسجيلا للتراث اليهودي، والذي وصل إلى الرسل، وان نص الاية يبين انه لو مكابين الثاني هو من وحي الروح لكان قد ذكر على ان القصة من الكتاب المقدس ونص الاية في عبرانيين 11 : 35-36-37-38 ('''اخذت نساء امواتهن بقيامة.وآخرون عذبوا ولم يقبلوا النجاة لكي ينالوا قيامة أفضل. 36 وآخرون تجربوا في هزء وجلد ثم في قيود أيضا وحبس. 37 رجموا نشروا جربوا ماتوا قتلا بالسيف طافوا في جلود غنم وجلود معزى معتازين مكروبين مذلين. 38 وهم لم يكن العالم مستحقا لهم.تائهين في براري وجبال ومغاير وشقوق الأرض'''), حيث نرى ذكر الكثير من الامثلة وليس فقط الجزء الذي يقال انه مأخوذ من مكابين الثاني وو امثلة أخرى كثيرة اكنت من وحي الروح، وليست اقتباسا من اي كتاب اخر
 
== انظر أيضا ==
58٬860

تعديل