افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 108 بايت ، ‏ قبل 7 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
'''معركة المُصَارَة''' أو ( المُسَارَة ) وقعت بين جيش [[يوسف بن عبد الرحمن الفهري]] آخر ولاة الأندلس وجيش [[عبد الرحمن الداخل]] أول أمراء الأندلس ، في التاسع من ذي الحجة سنة [[138 هـ]] ([[756]] م) كان النصر فيها حليف عبد الرحمن الداخل،الداخل ومن معه من الامازيغ، وفر يوسف هارباً ونجا بنفسه وقُتل فيما بعد، ودخل عبد الرحمن [[قرطبة]]، وبويع بها أميراً على [[الأندلس]] في اليوم التالي وجعلها عاصمة إمارته.
 
== التحرك إلى "المصارة" ==
بعد أن وصل عبدالرحمن الداخل بجيشه [[الامازيغ|الامازيغي]] إلى مشارف قرطبة، تحرك [[يوسف بن عبد الرحمن الفهري]] و الصميل بن حاتم ومن معهم من العرب حتى إلتقى عند نهر، ثم رأى عبدالرحمن الداخل أن يباغت العاصمة ويلتف عليها، فتحك دون أن يشعر الخصم، لكن الخصم قد عرف خطته فأسرع كلاهما نحو العاصمه هذا للدخول وذلك لمنعه من الدخول، فوقف الجيشان في قرية تدعى المصارة، وخيم عبدالرحمن على مشارف قرية تدعى طرش.
 
== معركة المصارة ==