يوحنا الافيلي: الفرق بين النسختين

تم إضافة 1 بايت ، ‏ قبل 9 سنوات
ط
تدقيق إملائي بالاعتماد على التعابير النمطية، يرجى الإبلاغ عن الأخطاء والاقتراحات
ط (تدقيق إملائي بالاعتماد على التعابير النمطية، يرجى الإبلاغ عن الأخطاء والاقتراحات)
[[ملف:Saint John of Ávila.PNG|thumb|معلم الكنيسة يوحنا الافيلي]]
وكان القديس يوحنا من افيلا من أصول يهودية. في سن الرابعة عشرة تم ارساله إلى جامعة سالامانكا لدراسة القانون، لكنه عاد بعد عام إلى منزل والده، حيث أمضى سنوات ثلاث في ممارسة التقشف والتقوى.
. قداسته أثارتْ إعجاب اباء فرانسيسكان مسافرون خلال المودفار، وبنصيحتهم وافق على دراسةِ الفلسفةِ وعِلْمِ اللآهوت في الكال؟، حيث كان له الفرصةأَنْالفرصة أَنْ يَكُونَ عِنْدَهُ معلما، وهو الاب الدومنيكي المشهور دومنجو دي سوتو. في فترة داسته مات أبويهِ وبَعْدَ رسامتَه إحتفلَ باحتفاله الأول في الكنيسةِ في المكان الذي دُفِنوا فيه، باعَ الملكيةَ العائليةَ وأعطى الإيراداتَ إلى الفقراء.
 
رَأى في خدمة العلاقات الطبيعيةِ مهنة إلى العملِ التبشيريِ الأجنبيِ فحظر للذِهاب إلى المكسيك. في 1527، بينما كَانَ في إشبيلية يَبْحثُ عن فرصة مناسبة لعَرْض لفكره الجديدِ في العملِ، ولائه العظيم جداً في الإحتِفال بالقداس جَذبَ إنتباهَانتباهَ هيرناندو دي كونتريراس، كاهن إشبيلية، الذي عرفه إلى رئيسَ الأساقفة، دون ألونسو مانرقو دي لارا. رئيس الأساقفة رَأى في المبشّرِ الشابِ آلة قويَّة لإثارة الإيمانِ في الأندلس، وبعد الإقناعِ الكبيرِ أُقنعَ يوحنا لتَرْك رحلتِه إلى أمريكا.
 
خطبته الأولى كانت في 22 يوليو/تموزِ 1529، وهي التي أَسّستْ سمعتَه فوراً؛ وهي التي جمعت الحشودُ في الكنائسَ في كل خطبِه. في إشبيلية وُضِعَ أمام المحقّقِ وإتّهمَ بالمُبَالَغَة في شرح أخطارِ الثروةِ وبغْلقُ بابَ السماءِ على الأغنياءِ. براءته مِنْ التهمِ أثبتتْ سريعا، وبدعوةِ خاصّةِ مِنْ المحكمةِ عُيّنَ لالقاء الخطبةِ في العيدِ القادمِ في كنيسةِ سانت سلفادور، في إشبيلية.
66٬754

تعديل