افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 20٬850 بايت، ‏ قبل 7 سنوات
حذف لمقاطع منسوخة من http://www.aitrs.org/Portals/_PCBS/Documents/fasc_res/re18.doc
[[ملف:Letzte Volkszählung WeltkarteLetzte_Volkszählung_Weltkarte.png|تصغير|250 بك|'''تعدادات السكان الأخيرة:'''
بك|'''تعدادات السكان الأخيرة:'''
{{legend|#80FF80| بعد 2005}}
{{legend|#67CC79| 2000 — 2004}}
{{legend|#000060| 1970 — 1989}}]]
 
'''تعداد السكان''' عملية منهجية موحدة تشمل جمع البيانات الديموغرافية والاقتصادية والاجتماعية التي تنطبق في فترة زمنية محدودة على كافة الأشخاص في بلد ما أو جزء محدد منه، وتجميع هذه البيانات وتحليلها ونشرها، وهو عملية دورية يتم خلالها عد السكان رسمياً. يشير هذا المصطلح عادةً إلى تعدادات السكان في كل دولة، والتي تجرى وفق توصيات [[الأمم المتحدة]] مرة كل 10 سنوات.
'''تعداد السكان''' أو '''الإحصاء السكاني'''، هو إجراء منهجي للحصول على معلومات حول الأفراد المستقصى عنهم. وتتم عملية التعداد بصفة رسمية ومنتظمة.مصطلح تعداد السكان، في علم الأحياء، هو مجموع الكائنات الحية من نفس الصنف، في علم الاجتماع، هو مجموعة البشر الأحياء. وعملية التعداد هي طريقة تتبعها الدول لحصر عدد السكان القانطين بهذه الدولة لتفادي مشكلة التضخم السكاني وهناك طرق عدة لمتابعة التعداد السكاني ومن أشهرها التجربة الفرنسية.
==التعريف==
التعداد السكاني، هو مَسْح عام تقوم به حكومة وطنية بهدف جمع معلومات حول المجتمع الذي تحكمه. ويُستخدم هذا التعبير عادة للإشارة إلى التعداد السكاني إلا أن هناك إحصاءات أخرى تتقصى موضوعات أخرى كتلك المتعلقة بالإسكان والزراعة والتصنيع. ويحدد الإحصاء السكاني مقدار عدد السكان إضافةإلى معلومات أخرى كالسن والعمالة والدخل والعِرْق والجنس. وتقوم حوالي 90% من دول العالم بإحصاءات سكانية.
تساعد إدارة الإحصاء الحكومية في التأكيد على أن عملية الإحصاء تخدم المجتمع برمته، إذ تدرك الغالبية العظمى من السكان أن لحكومتهم صلاحية إجراء الإحصاءات، مما يدفعهم إلى التعاون مع عملية المسح. وتحلل الحكومة المعطيات الإحصائية لتحديد حجم المشكلات الاقتصادية والاجتماعية. وتساعد هذه المعطيات أيضاً على تحديد المصادر المتوافرة لحل هذه المشكلات. وتنشر معظم الحكومات الوطنية المعلومات الإحصائية لجعلها في متناول الجمهور. كما يستخدم رجال الأعمال الإحصائيات السكانية لترشدهم في رسم سياسات شركاتهم.
كما يطبق الاقتصاديون وعلماء الاجتماع معطيات الإحصاء السكاني في تحليلهم للظروف الاقتصادية والاجتماعية. كذلك تستخدم نقابات العمال المعلومات التي تقدمها الإحصاءات السكانية.
 
تُستخدم معطيات تعداد السكان لأغراض البحوث والتخطيط.
وتتبع معظم الحكومات إجراءات معينة من أجل الحصول على معلومات دقيقة وكاملة. تحاول الحكومة أولاً أن تتصل بكل فرد بشكل مباشر أو غير مباشر. ثم تحاول ثانيًا أن تجمع المعلومات من كل الأفراد في الوقت نفسه. وبما أنه يتعذر الوصول إلى الجميع في يوم واحد، تتطرق أسئلة معظم الإحصاءات إلى ظروف كانت قائمة في ذلك اليوم بالذات. ثالثاً، تتجنب معظم الإحصاءات سؤال الناس حول موضوعات قد تسبب لهم حرجًا، أو تؤثر على إجاباتهم كموضوع الضرائب، وأداء الخدمة العسكرية الإلزامية. وأخيراً تُجري معظم الحكومات إحصاءاتها السكانية بفوارق زمنية منتظمة أي مرة كل عشر سنوات مثلاً. وتسمح مثل هذه السياسة بالرصد المنتظم للتغيرات والتوجهات التي تطرأ في المجتمع.
==عملية الإحصاء==
تتم عادة عن طريق إرسال موظفي تعداد ممن يقومون بإجراء المقابلات منتقلين من منزل إلى منزل. ويقوم هؤلاء بطرح الأسئلة وتسجيل الأجوبة. غير أن التعداد الذاتي يُستخدم في بعض الأحيان، وذلك بإرسال استمارات الإحصاء إلى كل بيت، وعندها يقوم كل فرد بملء الاستمارة وإعادتها. ومع ذلك تظل الحاجة إلى موظفي التعداد قائمة للاتصال بمن تأخر عن إعادة الاستمارة في الوقت المحدد، أو ارتكب أخطاء في تدوينها.
==معالجة النتائج==
ترتَّب المعلومات الإحصائية في جداول، وتُنظَّم بشكل يسهل استعماله. وتعالج نتائج الإحصاء السكاني في الوقت الحاضر عن طريق الحاسوب. وأكثرها متوافر حالياً على شكل مايكروفيلم (فيلم مصغر). ورغم أن الإحصاءات تُعلن عادة، فإن السجلات الشخصية تبقى سرية، ولاتظهر على الملأ إلا بعد مرور عدد معين من
السنين. ويجد الاختصاصيون بعلم الأنساب وغيرهم من المهتمين بالتاريخ الأسري والمحلي في هذه المعلومات فائدة كبيرة.
==الإحصاء السكاني قديماً==
كان موظفو الإحصاء السكاني في روما ـ في العصور القديمة ـ يعدون لوائح بأسماء السكان وممتلكاتهم، وذلك بهدف فرض الضرائب وتطبيق شروط الخدمة العسكرية. وقد قام رجال وليم الفاتح بعد غزوه إنجلترا عام 1066م بإجراء تعداد للأراضي والسكان والممتلكات. وقد سُجلت هذه المعلومات في كتاب سجل الأراضي الإنجليزية.
==الإحصاء السكاني الحديث==
يعتبر الإحصاء السكاني الذي أُجري في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1790م أول إحصاء حديث يمكن وصفه بأنه شامل، ومباشر ومنتظم. وتُجري بريطانيا إحصاءات حديثة منتظمة كل 10 سنوات منذ 1801م، فيما عدا عام 1941م أثناء الحرب العالمية الثانية (1939- 1945م).
 
وكانت فرنسا قد أجرت أول إحصاء في عام 1836م، وبلجيكا عام 1846م وإيطاليا عام 1861م، وألمانيا عام 1871م، وروسيا عام 1897، واليابان عام 1920. أما أول إحصاء منتظم أُجري في الهند فيعود إلى عام 1881م تلته إحصاءات منتظمة كل 10 سنوات. وفي عام 2000م، انتظر الأتراك في منازلهم ليوم كامل إلى حين وصول موظفي الإحصاء السكاني الذين جابوا البلاد من بيت إلى آخر. وتُشجع منظمة الأمم المتحدة جميع الدول على إجراء إحصاءات سكانية شاملة ومنتظمة، وتنشر لهذه الغاية كتيبات تحتوي توصياتها بشأن إجراءات الإحصاء السكاني. كما تعمل على إرساء معايير خاصة بعملية التعداد، بغية الحصول على إحصاءات عالمية دقيقة. وهي تنشر موجزاً عن المعطيات الإحصائية في العديد من البلدان في كتابها السنوي حولية علم السكان.
==طرق التعداد المستعملة حاليا==
هناك ثلاثة طرق رئيسية تستعمل حاليا في تنفيذ التعدادات السكانية:
===الطريقة الكلاسيكية===
حيث يتم برمجة تعداد سكاني عام كل عشر سنوات تقريبا. خلال هذا التعداد يتم جمع كل البيانات والمعلومات اللازمة عن السكان والمساكن والمنشآت. يتم ذلك عن طريق استعمال إسثمارة يقوم الإحصائي بملئها بعد استجواب أفراد المجتمع أو يتم إرسالها عبر البريد إلى أفراد المجتمع لكي يجيبون عنها. طريقة التعداد السكاني المعتمدة على السجلات الإدارية : يتم جمع البيانات الخاصة بالسكان والمساكن والمنشآت انطلاقا فقط من السجلات الإدارية (سجل السكان، سجل المباني والوحدات السكانية، سجل الحالة المدنية،...). في بعض الأحيان، يتم تكميل المعلومات الموجودة في السجلات الإدارية بأبحاث تعتمد على عينة مختارة من المجتمع أو بتعداد جزئي للمجتمع. هاته الطريقة تتطلب توفر سجلات إدارية كاملة مع تجديدها باستمرار.
===الطريقة المعتمدة على تقنيات المعاينة===
نظرا للمشاكل التي تعاني منها الطرق الأخرى : التكلفة الكبيرة والموارد المهمة التي يجب تعبيئها في فترة وجيزة مع التقادم السريع للبيانات بالنسبة للتعداد السكاني بالطريقة الكلاسيكية، وضرورة توفر سجلات إدارية كاملة بالنسبة للطريقة التي تعتمد على هاته الأخيرة، قامت عدة دول بتغيير الطريقة المستعملة في عملية تعداد سكانها. الطرق الجديدة المعتمدة ترتكز بالأساس على تقنيات المعاينة حيث يتم القيام على فترات جد متقاربة بتعدادات سكانية جزئية. هاته الطرق تتيح لهذه الدول الحصول على بيانات يتم تجديدها باستمرار وبتكلفة أقل مقارنة مع طريقة التعداد السكاني الكلاسيكية. تصميم المعاينة المستعمل في هاته التعدادات يختلف من دولة إلى أخرى ويتم تحديده حسب خصائص هاته الدول.
 
موضوع بحثنا هذا هو إلقاء الضوء على طريقة التعداد السكاني المعتمدة على تقنيات المعاينة وذلك من خلال تجربة فرنسا في هذا المجال بحيث سنقوم بعرض المراحل الرئيسية للتنفيذ الميداني للتعداد السكاني الفرنسي لسنة 2004.
===التجربة الفرنسية===
====الطريقة الجديدة المعتمدة في التعداد السكاني الفرنسي لسنة 2004====
آخر تعداد عام لسكان فرنسا تم القيام به سنة 1999. منذ يناير 2004 قرر المسؤولون الفرنسيون استبدال طريقة التعداد السكاني العام الذي يتم القيام به كل خمس سنوات بطريقة تعتمد على عينة يتم اختيارها كل عام من المجتمع الفرنسي. وبالتالي أصبح إحصاء السكان المقيمين في فرنسا سنويا مما يتيح الحصول بانتظام على معلومات حديثة عن المجتمع الفرنسي.
 
يتم اختيار العينة السنوية من المجتمع الفرنسي بطريقة دورية بحيث يمكن الحصول على تعداد سكاني شامل في ظرف خمس سنوات. الطريقة الجديدة للتعداد السكاني تستعين أيضا بسجلات إدارية لترتيب البيانات التي يتم مشاهدتها في فترات زمنية مختلفة وتحديد إطار البيانات المستعمل لاختيار العينة. فيما يلي المراحل الرئيسية للطريقة الجديدة المعتمدة في التعداد السكاني الفرنسي لسنة 2004. التقسيم الإداري للمجتمع الفرنسي باقي الدول, من الناحية الإدارية فرنسا مقسمة إلى 22 مقاطعة. كل مقاطعة مكونة من عدة محافظات وكل محافظة مكونة بدورها من عدة بلديات. الطريقة الجديدة المستعملة في التعداد السكاني بفرنسا تعتمد على تقسيم المجتمع الفرنسي إلى مجموعتين: الأولى مكونة من البلديات التي يبلغ عدد سكانها أقل من 10000 نسمة بينما الثانية مكونة من تلك التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 10000 نسمة. الحد الفاصل بين المجموعتين -10000 نسمة- تم تحديده بالاعتماد على معايير إحصائية.
 
====الطريقة اختيار العينة====
يجرى تعداد البلديات التي لا يزيد عدد سكانها عن 10000 نسمة كل خمس سنوات, بمعدل بلدية على خمس بلديات في السنة الواحدة. بالنسبة للبلديات التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 10000 نسمة يتم القيام باستقصاء سنوي لشريحة من سكانها. لاختيار العينات في كلا المجموعتان تم استعمال تصميم المعاينة المتوازن. خلال شهري يناير وفبراير من كل عام يتم إحصاء حوالي 8.5 مليون من ساكنة فرنسا. يتم الإحصاء تحت إشراف الدولة, وتتولى البلديات تحضير استقصاء الإحصاء وتنفيذه وتقوم المؤسسة العامة لإحصاء والدراسات الاقتصادية الفرنسية بتنظيم وجمع المعلومات, استلامها مع دراسة الأجوبة ونشر النتائج.
 
==تصميم المعاينة المتوازن==
يعتبر تصميم المعاينة المتوازن من بين تصاميم المعاينة التي تتيح لمستعمليها الاستفادة من المعلومات المساعدة المتوفرة على أفراد مجتمع الدراسة. تمتاز العينة المختارة بطريقة تصميم المعاينة المتوازن بكونها صورة مطابقة لمجتمع الدراسة وذلك حسب الخاصيات المعروفة على هذا الأخير التي تم أخدها بعين الاعتبار. فمثلا إذا كنا نعرف أن 40 في المئة من أفراد مجتمع الدراسة تتراوح أعمارهم ما بين 20 و 35 سنة, تصميم المعاينة المتوازن يتيح لنا اختيار عينة لها نفس الخاصية. تكون إذن العينة المختارة صورة
مطابقة لمجتمع الدراسة إذا كانت كل خاصيات هذا الأخير معروفة. لاختيار عينة عن طريق تصميم المعاينة المتوازن, يمكن استعمال البرنامج الإحصائي CUBE الذي يمكن تحميله مجانا من موقع المؤسسة العامة لإحصاء والدراسات الاقتصادية الفرنسية (Insee) : http://www.insee.fr كيفية جمع البيانات في البلديات البالغ عدد سكانها أقل من 10000 نسمة في فرنسا, يبلغ عدد البلديات البالغ عدد سكانها أقل من 10000 نسمة 36000 بلدية مما يعادل حوالي 30 مليون نسمة. يتم القيام بتعداد عام لسكان هاته البلديات مرة كل خمس سنوات حيث تم توزيع هاته الأخيرة على خمس مجموعات. كل مجموعة تم تكوينها بالاعتماد على قواعد محددة تضمن الحصول على نفس عدد السكان والخاصيات الديموغرافية في كل مجموعة بحيث تكون صورة مطابقة قدر المستطاع للمجتمع الفرنسي. يتم ذلك عن طريق استعمال تصميم المعاينة المتوازن حسب الخاصيات
التالية:
#عدد المساكن في المقاطعة
#الخصائص الديموغرافية التالية : عدد سكان المقاطعة البالغة أعمارهم أقل من 20 سنة.
عدد سكان المقاطعة الذي تتراوح أعمارهم ما بين 20 و 39 سنة.
عدد سكان المقاطعة الذي نتراوح أعمارهم ما بين 40 و 59 سنة.
عدد سكان المقاطعة الذي تتراوح أعمارهم ما بين 60 و 74 سنة.
عدد سكان المقاطعة البالغة أعمارهم أكثر من 75 سنة.
عدد النساء القاطنين في المقاطعة.
عدد الرجال القاطنين في المقاطعة.
#عدد سكان كل محافظة في المقاطعة.
 
التوازن حسب هاته الخاصيات يتم إذن على مستوى المقاطعات وبيانات هاته الأخيرة تم الحصول عليها من التعداد السكاني الفرنسي العام لسنة 1999 (آخر تعداد سكاني فرنسي عام) بحيث يتم تجديد هاته البيانات كل عام عن طريق الاستعانة بالسجلات الإدارية كسجل ضريبة المسكن المتوفر على العناوين البريدية للأسر الفرنسية.
 
كل عام يتم تعداد جميع سكان ومساكن كل البلديات المنتمية لإحدى المجموعات الخمس أي حوالي 700 بلدية بحيث يتم تعداد كل سكان ومساكن كل بلديات المجتمع الفرنسي المكونة من أقل من 10000 نسمة في ظرف خمس سنوات. خلال هاته الخمس سنوات, كل عام يتم تجديد البيانات الخاصة بكل مجموعة لكي تأخذ بعين الاعتبار التغيرات الجغرافية التي حصلت على مستوى البلديات. في العام السادس يعاد تعداد سكان ومساكن كل بلديات المجموعة التي تم تعدادها في العام الأول. كيفية جمع البيانات في البلديات البالغ عدد سكانها أكثر من 10000 نسمة في فرنسا, يبلغ عدد البلديات البالغ عدد سكانها أكثر من 10000 نسمة حوالي 9000 بلدية مما يعادل تقريبا 30 مليون نسمة. بالنسبة لهاته البلديات, في كل عام يتم اختيار عينة من كل بلدية مكونة من 8 في المئة من عدد سكانها. لتجنب اختيار شخص معين عدة مرات، تم تقسيم كل بلدية إلى خمس مجموعات. كل عام يتم اختيار عينة في إحدى المجموعات بحيث تكون العينة دورية حسب المجموعات الخمس. تقسيم هاته البلديات تم مع مراعاة الحصول على مجموعات متوازنة حسب نفس الخاصيات الديمغرافية المعتمدة بالنسبة للبلديات البالغ عدد سكانها أقل من 10000 نسمة. يتم استعمال تصميم المعاينة المتوازن لاختيار العينات في البلديات. في ظرف خمس سنوات، يتم تعداد 40 في المئة من سكان ومساكن البلديات البالغ عدد سكانها أكثر من 10000 نسمة. الطريقة الجديدة المعتمدة في التعداد السكاني الفرنسي مكنت المسؤولين الفرنسيين من تقليص التكاليف الخاصة بالتعداد السكاني مع الحصول بانتظام على بيانات حديثة حول المجتمع الفرنسي مما يمكنهم من الأخذ بعين الاعتبار التغيرات التي عرفها هذا الأخير في القرارات التي يتم اتخاذها.
 
النتائج الأولية للطريقة الجديدة الخاصة بالأعوام الثلاثة الأولى 2006 - 2004 جد إجابية ومشجعة حيث كانت نسبة البيانات الغير متوفرة جد ضعيفة (أقل من 3 في المئة) وعرفت العملية مشاركة جميع البلديات الفرنسية (لأول مرة تتولى البلديات تحضير استقصاء الإحصاء وتنفيذه). تم الحصول إذن خلال الأعوام الثلاثة على بيانات استعملت لايجاد تقديرات للتغيرات الاجتماعية والديموغرافية التي عرفها المجتمع الفرنسي. حتى عام 2008 حيث سيتم الحصول على النتائج النهائية للتعداد السكاني, يمكن للمسؤولين الفرنسيين الحصول كل عام على تقديرات للبيانات الخاصة بالمجتمع الفرنسي.
 
التجربة الفرنسية أثبتت أن طريقة التعداد السكاني المعتمدة على تقنيات المعاينة يمكن أن تشكل الحل الأنسب للمشاكل التي تعترض المسؤولين عن التعدادات السكانية في الدول والمتعلقة بالتكلفة الكبيرة والتقادم السريع للبيانات.
 
== انظر أيضاً ==
* [[قائمة الدول حسب عدد السكان|قائمة الدول حسب السكان]]
 
 
{{تصنيف كومنز|Census}}
 
[[تصنيف:تعداد سكان| ]]
{{بوابة علم الإنسان}}
 
{{أسبوع الويكي}}
{{وصلة مقالة جيدة|eo}}
 
[[تصنيف:تعداد سكان| ]]
 
[[af:Sensus]]