افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 4 بايت، ‏ قبل 7 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
ومثله مثل السلطان، يتقبل الصدر الأعظم -بحسب نظام التشريفات العثماني- في أيام محددة من الأسبوع ولاء موظفي البلاط والدولة، فيما لا يظهر وسط الجمهور إلا وسط حاشية فخمة.<ref name="بروكلمان"/>
 
خلال حقبة [[أسرة كوبرولو]] (1656-1703) حكم الدولة العثمانية سلسلة من وزراء الصدر الأعظم الأقوياء. ومن سمات تلك الحقبة: ضعف السلاطين النسبي وزيادة اللامركزية في السلطة وذلك بتقليل السلطة المطلقة للحكومة وإعطاء صلاحيات أكثر للسلطات الأقل.
 
وبعد فترة {{وإو|لغ=en|تر=Tanzimat|عر=التنظيمات}} للدولة العثمانية في القرن التاسع عشر، أصبح منصب الصدر الأعظم يقوم بدور أكبر مما هو في منصب [[رئيس الوزراء]] في الملكيات الغربية المعاصرة.