افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

 
== مقتله ==
أجمع الترك على قتل المهتدي، كانوا قد زاد نفوذهم. فساروا إليه فقاتل عن المهتدي المغاربة والفراغنة والأسروسنية وقتل من الأتراك في يوم أربعة آلاف ودام القتال إلى أن هزم جيش الخليفة وأمسكوأسره هوالأتراك فعصروسلموه علىلشخصٍ خصيتيهحاقدٍ فماتفما زال يعذبه حتى مات وذلك في رجب سنة ست وخمسين فكانت خلافته سنة إلا خمسة عشر يوماً وكان لما قامت الأتراك عليه ثار العوام وكتبوا رقاعاً وألقوها في المساجد يا معشر المسلمين ادعوا الله لخليفتكم العدل الرضا المضاهي ل[[عمر بن عبد العزيز]] أن ينصره الله على عدوه.
 
== مصادر ==
7

تعديل