مياه دولية: الفرق بين النسختين

أُزيل 2٬460 بايت ، ‏ قبل 10 سنوات
رفض ال‍5 تغييرات نصية الأخيرة واستعادة المراجعة 4475019 ل‍MenoBot
(رفض ال‍5 تغييرات نصية الأخيرة واستعادة المراجعة 4475019 ل‍MenoBot)
[[ملف:Zonmar-en ar.svg|left|thumb|300px|]]
'''أعالي البحار''' هيأو مناطق'''المياه البحارالدولية''' وهي مناطق [[المحيطات]] التي تقع خارج سلطة أي [[دولة]]. وتبدأ بشكل عام بعد 200 [[ميل بحري]]، من سواحل الدول المتاخمة للمحيطات. أما مناطق البحار و المحيطات التي تمارس الدول سلطتها عليها، فتخضع لعدة تقسيمات ومناطق لكل منها حقوق وواجبات على الدولة الساحلية تبدأ من المياه الداخلية ثمفتسمى [[المياه الإقليمية]] ثم المنطقة المتاخمة ثم المنطقة الاقتصادية الخالصة ثم الجرف القاري.
 
في [[القانون الدولي،الدولي]]، تعتبر أعالي البحار مفتوحة أمام أي دولة للصيد،لل[[صيد]]، والسفر،و[[السفر]]، والبحثو[[البحث]]. وجميع الدول لها حقوق متساوية في أعالي البحار، ويجب أن تحترم كل منها حقوق الدُّول الأخرى.
هناك خلط لدى البعض بين مفهوم [[أعالي البحار]] المحدد صراحة وبوضوح بالاتفاقية وبين مفهوم قانوني آخر اصطلح على تسميته بـ "المياه الدولية" الذي يعكس مساحة أو مجالا بحريا أوسع تتمتع فيه الدول الأخرى بحرية "الملاحة و الطيران و تمرير الكابلات والأنابيب".
 
و مفهوم المياه الدولية: هو مفهوم أوسع و أشمل من مفهوم [[أعالي البحار]] من حيث سعة المجال البحري أو المجرى الملاحي، فهو يشير إلى تلك المساحات البحرية التي تقع خارج [[المياه الإقليمية]] التي تتضمن أيضاً أعالي البحار، وعليه فإن العمود المائي أو المجرى الملاحي للمنطقة المتاخمة والمنطقة الاقتصادية الخالصة والجرف القاري و الفضاء الذي يعلوه تعتبر كلها مياهاً دولية تنطبق عليهم بعض أحكام أعالي البحار (حرية الملاحة والطيران ومد الكابلات والأنابيب) لذا لا يحق للدولة الساحلية إدعاء سيادة كاملة على تلك المناطق، غاية الأمر أن اتفاقية قانون البحار تجيز للدولة الساحلية التمتع ببعض الامتيازات بتلك المناطق لا تجيزها لغيرها.
 
و مفهوم المياه الدولية (وإن كان لم يرد له أي أثر أو ذكر في اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار) هو مفهوم استنباطي يشير إلى الحيز المائي أو المجرى الملاحي و ما يعلوه من فضاء - دون ما يحتويه من ثروات في العمود أو القاع، وهو مفهوم يعني بالملاحة والطيران وحرية التواصل.
 
'''أعالي البحار''' هي مناطق البحار و [[المحيطات]] التي تقع خارج سلطة أي [[دولة]]. وتبدأ بشكل عام بعد 200 [[ميل بحري]]، من سواحل الدول المتاخمة للمحيطات. أما مناطق البحار و المحيطات التي تمارس الدول سلطتها عليها، فتخضع لعدة تقسيمات ومناطق لكل منها حقوق وواجبات على الدولة الساحلية تبدأ من المياه الداخلية ثم [[المياه الإقليمية]] ثم المنطقة المتاخمة ثم المنطقة الاقتصادية الخالصة ثم الجرف القاري.
 
في القانون الدولي، تعتبر أعالي البحار مفتوحة أمام أي دولة للصيد، والسفر، والبحث. وجميع الدول لها حقوق متساوية في أعالي البحار، ويجب أن تحترم كل منها حقوق الدُّول الأخرى.
 
== مراجع ==
 
* د. [[جمال سلامة علي]] كتاب "قانون البحار في عالم متغير" الناشر دار النهضة العربية، القاهرة، 2011
 
== أنظر أيضاً ==
* [[مياه إقليمية|المياه الإقليمية]].
* [[اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ اﻷﻣﻢ اﻟﻤﺘﺤﺪة ﻟﻘﺎﻧﻮن اﻟﺒﺤﺎر]]
* [[اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار]]
 
 
== وصلات خارجية ==
* [http://www.un.org/Depts/los/convention_agreements/texts/unclos/unclos_a.pdf محتويات اتفاقيةاﺗﻔﺎﻗﻴﺔ الأمماﻷﻣﻢ المتحدةاﻟﻤﺘﺤﺪة لقانونﻟﻘﺎﻧﻮن البحاراﻟﺒﺤﺎر] موقع [[الأمم المتحدة]].
{{بذرة جغرافيا}}
 
82٬097

تعديل