افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 523 بايت ، ‏ قبل 8 سنوات
إملاء، تنسيق
{{مصدر|تاريخ=مارس_2011}}
[[ملف:CIVETS.svg|تصغير|دول سيفيتس:[[كولومبيا]] ،[[اندونيسيا]] ،[[فيتنام]] ،[[مصر]] ،[[تركيا]] ،[[جنوب أفريقيا]]]]
سيفيتس '''CIVETS''' ([[كولومبيا]] و [[اندونيسياإندونيسيا]] و [[فيتنام]] و [[مصر]] و [[تركيا]] و [[جنوب أفريقيا]]) هو اختصار للأسواق الناشئة التي صيغتصيغ في أواخر عام 2009 من قبل روبرت وارد، المديرمدير العالمي للتنبؤالتنبؤات العالمية في {{غير مترجمة|مطلوب=وحدة الاستخبارات الاقتصادية|موجود=:en:Economist Intelligence Unit}}). كما تم مصطلح يستخدم من قبلاستخدم الرئيس التنفيذي ل[[إتش إس بي سي]] مايكل جوجهيجان. تفضلهذا هذهالمصطلح أيضاً. لهذه الدول لأسبابمميزات مشتركة عدة، مثل اقتصاداقتصادها ديناميكيالديناميكي ومتنوعالمتنوع ويبلغوتزايد عدد سكانها المتزايدمن والشبابالشباب.
 
==أصل التسمية==
كلمة civet تعني [[سنور الزباد،الزباد]]، وهو من الثدييات التي تشبه القط، والتي تنشط ليلاليلاً في ما لا يقل عن اثنين من بلدان "سيفيتس" إندونيسيا وفيتنام.
كما انها اختصار لاسم الدول المصنفة في هذا التصنيف (كولومبيا C، اندونيسياإندونيسيا I، فيتنام V، مصر E، تركيا T، جنوب افريقيا S).
 
==معدل النمو==
تدين بلدان "سيفيتس" بتسميتها المختصرة ل"وحدةلوحدة الاستخبارات الاقتصادية" Economist Intelligence Unit،الاقتصادية، والتي تتوقع أن هذه البلدان سوف تنمو بمعدل سنوي نسبته 4.5 في المائة خلال السنواتالعشرين ال20سنة المقبلة. وهذا المعدل أقل قليلاقليلاً من متوسط 4.9 ٪ الذي توقعته "وحدة الاستخبارات الاقتصادية" بالنسبة لبلدان ال"[[بريك]]"، وأعلى بكثير من معدل 1.8 ٪ المتوقع لأغنى البلدان في العالم أو "[[مجموعة السبع]]".
 
==التحديات==
في دراسة استقصائية حديثة أجرتها «المعرفة في وارتن»<ref name="wharton">{{مرجع ويب
في دراسة استقصائية حديثة أجرتها "المعرفة في وارتن" وشركة الاتصالات العالمية "فلايشمان هيلارد" Fleishman-Hillard، تشير غالبية المديرين التنفيذيين للشركات، والمستثمرين، ورجال الأعمال إلى أنها تود ممارسة الأعمال التجارية مع الشركات متعددة الجنسيات داخل بلدان "سيفيتس". قال المشاركون إنهم انجذبوا أكثر إلى مجموعة "سيفيتس" بسبب تكاليف العمالة والإنتاج المتدنية والأسواق المحلية المتنامية لهذه البلدان. عندما طلب منهم تحديد نقاط الضعف، أشار المشاركون في هذا الاستقصاء إلى عدم الاستقرار السياسي، والفساد، وانعدام الشفافية والبنية التحتية، وشركات محلية تفتقر إلى شهرة كبيرة أو تعريف هوية العلامة التجارية.
| الأخير =
| الأول =
| وصلة المؤلف =
| المؤلفين المشاركين =
| التاريخ = 2011-02-08
[| مسار = http://knowledge.wharton.upenn.edu/arabic/article.cfm?articleid=2620&language_id=6]
| عنوان = بلدان ال"بريك" الجديدة: ما هي الأسواق الناشئة المتوقع نجاحها؟
| تنسيق =
| العمل =
| صفحات =
| الناشر =المعرفة في وارت
| اللغة =
| تاريخ الوصول = 2011-10-11
في دراسة استقصائية حديثة أجرتها "المعرفة في وارتن"}}</ref> وشركة الاتصالات العالمية "فلايشمان هيلارد" Fleishman-Hillard، تشير غالبية المديرين التنفيذيين للشركات، والمستثمرين، ورجال الأعمال إلى أنها تود ممارسة الأعمال التجارية مع الشركات متعددة الجنسيات داخل بلدان "سيفيتس". قال المشاركون إنهم انجذبوا أكثر إلى مجموعة "سيفيتس" بسبب تكاليف العمالة والإنتاج المتدنية والأسواق المحلية المتنامية لهذه البلدان. عندما طلب منهم تحديد نقاط الضعف، أشار المشاركون في هذا الاستقصاء إلى عدم الاستقرار السياسي،السياسي والفساد،والفساد وانعدام الشفافية والبنية التحتية، وشركات محلية تفتقر إلى شهرة كبيرة أو تعريف هوية العلامة التجارية.
 
==المصادر==
{{ثبت المراجع}}
[http://knowledge.wharton.upenn.edu/arabic/article.cfm?articleid=2620&language_id=6]
 
{{بذرة}}
 
27٬765

تعديل