معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى: الفرق بين النسختين

ط
شرف بوت: تدقيق إملائي لـ «528 كلمة» مستهدفة; تغييرات تجميلية
ط (شرف بوت: تغيير التصنيف المحول معاهد موسيقى إلى معاهد الموسيقى)
ط (شرف بوت: تدقيق إملائي لـ «528 كلمة» مستهدفة; تغييرات تجميلية)
'''معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى''' مؤسسة وطنية [[فلسطين]]ية تتخذ من مدينة [[القدس]] الشريف مقراً لها وتسعى لتنشئة جيل فلسطيني موسيقي جديد قادر على أحداث تغير نوعي في الواقع الثقافي الفلسطيني بشكل عام. تأسس المعهد عام 1993 في مدينة رام الله تحت مظلة جامعة بيرزيت. للمعهد فروع ثلاث في كل من القدس، رام الله وبيت لحم تضم حوالي 600 طالب وطالبة ممن يتعلمون الموسيقى الكلاسيكية العربية والغربية، إضافة إلى حوالي 160 طالبا وطالبة من برنامج التعليم الخارجي. يعمل في المعهد 60 موظفا، منهم 40 استاذا للموسيقى من دول مختلفة، و 20 موظفا إداريا موزعين على الفروع الثلاث والإدارة المركزية في القدس. في المعهد برنامجين تعليميين الأول هو البرنامج النظامي ويشمل الاختصاص بالموسيقى يمنح الطالب بعد إنهاء كافة المراحل التعليمية الثمانية الشهادة المتوسطة، وبرنامج الهواة. ينظم المعهد طوال العام البرامج الموسيقية التي تستهدف الطلبة والجمهور بشكل عام مثل تنظيم الأمسيات الموسيقية، المسابقات وإنتاج الإسطوانات والكتب، إضافة إلى تطوير الآوركسترات الأربع التابعة للمعهد.
 
== ادارةإدارة المعهد ==
: يشرف على المعهد مجلس مشرفين يتولى مهمة التخطيط للمستقبل وإنشاء فروع جديدة والسعي من أجل تطويرها.
للمعهد إدارة مركزية عامة مهمتها تنفيذ خطط مجلس المشرفين ومتابعتها ووضع المناهج والخطط الدراسية وتوفير الكوادر المؤهلة للفروع المختلفة. لكل من الفروع مدير يقوم بمتابعة جميع المهام المتعلقة بالفرع، كما يوجد مجلس أكاديمي متخصص يضع البرامج الدراسية والخطط السنوية ويراجعها.
: يعتمد معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى أسلوب إدارة يقوم على استشراف المستقبل والأخذ بعين الاعتبار التطورات والنمو الحاصل في المدارس. ويدار المعهد بشكل عام من قبل الإدارة العامة حيث يوجد مجلس إداري ومجلس أكاديمي.
يوجد مدير/ة أكاديمي/ة لكل فرع من الفروع الاربعة التابعة للمعهد في القدس، رام الله، بيت لحم ونابلس، وهنالك مديرون إداريون يتابعون شؤون الفروع اليومية بمساعدة طاقم إداري يتكون من مساعدين إداريين وموظفي استقبال وخدمات. هذه التركيبة المتناغمة تعتبر من جهة قاعدة عمل لفروع المعهد التي ستفتح مستقبلاً، ومن جهة أخرى تضمن المستوى التعليمي والخدماتي ذاته المقدمان للطلبة والمهتمين في أي مدينة يتواجد فيها المعهد.
تقع مكاتب الإدارة العامة حالياً في مدينة القدس، في وادي الجوز، شارع إبنابن جبير، رقم 2 ويتكون فريق العمل الإداري لعام 2010\2011 من:
[[سهيل خوري]]:مدير عام
لكل فرع مدير/ة أكاديمي/ة ومدير/ة إداري/ة، وهذا التقسيم الإداري يتيح أرضية خصبة أمام تسهيل فرص توسيع المعهد مستقبلاً وافتتاح فروع جديدة، بحيث يحافظ على المعايير نفسها والمواصفات المطلوبة بهدف الوصول إلى برنامج أكاديمي متطور وخدمات تعليمية متقدمة.
 
== البرنامج الأكاديمي ==
يقدم المعهد برنامجين للتدريس، البرنامج النظامي وبرنامج الهواة.
 
يتكون البرنامج النظامي من التدريب على آلة شرقية وأخرى غربية، وامتحانات لثمانية مستويات، يستغرق اتمام كل منها عشرين شهراً في أقصى تقدير. ويتكون أيضاً من الجانب النظري، تدريب على الاستماع وتاريخ وتقييم الموسيقى الشرقية والكلاسيكية. ويقع ضمن البرنامج أيضاً التقسيم إلى مجموعات عزف تشمل الجوقات ومجموعات الإيقاع الشرقي. وقد وضع البرنامج بشكل يمنح الطلبة أقصى إمكانيات التعلّم في الثقافة الموسيقية الشرقية والغربية.
 
=== برنامج الهواة ===
يندرج تحت هذا البرنامج الدروس الخصوصية للهواة ومحبو الموسيقى دون الحاجة للإلتزام بالمنهاج النظامي أو المشاركة في الامتحانات. وفي بعض الحالات يمكن أن يسجل الطلبة الهواة في المساقات الجماعية بعد موافقة أستاذ المساق ومدير الفرع. ولا يحصل الطلبة في برنامج الهواة على شهادات أو أي إثبات للصفوف أو المساقات التي أنهوها.
 
 
== مسابقة فلسطين الوطنية للموسيقى ==
كانت مبادرة الفنان العربي الكبير مرسيل خليفة للمعهد الوطني للموسيقى، حين تبرع له بالجزء المادي من جائزة فلسطين للموسيقى المقدمة من وزارة الثقافة الفلسطينية عام 1999، بمثابة البداية نحو تأسيس هذه المسابقة التي سميت على اسم خليفة تقديراً له ولانجازاته على الصعيد الموسيقي، حيث نظمت كل عامين بدءاً من عام 2001، ولكن منذ عام 2006 أصبحت المسابقة أكثر شمولية وتحولت لتكون مسابقة وطنية للموسيقى، وفي عام 2010 خصص المعهد جائزة جديدة باسم مرسيل خليفة للمؤلف الفلسطيني الشاب، وذلك رغبة من خليفة تشجيع الإبداع ومساندة الملحنين الشباب في فلسطين، حيث أشرف الموسيقار على هذه المسابقة وكان احدأحد حكامها.
المسابقة التي تهدف إلى تشجيع وتحفيز الموسيقيين وطلبة الموسيقى للرقي بأدائهم الموسيقي وإغناء تجربتهم في مجال العزف على الآلات الموسيقية، نظمت حتى عام 2005 على صعيد طلبة الموسيقى في المعهد (المستوى الداخلي)، لكنها اليوم تنظم على صعيد الأراضي الفلسطينية ومناطق الخط الأخضر والجولان وهي ترحب أيضاً بالمشاركين من فلسطين الشتات. وتتميز المسابقة بتجددها المستمر حيث أدخل لها قسم الغناء عام 2008، وقسم التأليف الموسيقي عام 2010.
27٬800

تعديل