افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 418 بايت ، ‏ قبل 8 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
[[صورة:Mouhamed Belwazdad.JPG|تصغير|محمد بلوزداد]]
ولد محمد بلوزداد يوم 3 نوفمبر ,1924 من عائلة بسيطة تقطن بأحد أحياء بلكور
'''محمد بلوزداد''' ([[3 نوفمبر]] [[1924]] [[الجزائر العاصمة|بالجزائر العاصمة]] - [[14 يناير]] [[1952]]). أحد قياديي [[حركة انتصار الحريات الديمقراطية]]، وأول رئيس [[المنظمة الخاصة|للمنظمة الخاصة]] شبه عسكرية التي تأسست في فيفري [[1947]].
حيث كان والده يملك كشكا. تحصل محمد بلوزداد على شهادة الباكالوريا سنة
كان مناضلا صارما وحازما في مواقفه.
1944
 
بعد أن درس بمدرسة كوسمي بالحامة وثانوية ميدان المناورات. و من ثم عمل
زاول تعليمه في المدارس الفرنسية [[الجزائر العاصمة|بالجزائر العاصمة]]، وتوظف في مصالح إدارة الشؤون الإسلامية في الحكومة العامة الفرنسية في الجزائر.
لدى مصالح مديرية الشؤون الإسلامية للحكومة العامة وواصل تعليمه و هو
 
يناضل في نفس الوقت في صفوف حزب الشعب الجزائري بخلية بلكور.
انخرط في صفوف [[حزب الشعب الجزائري]] سنة [[1943]]، وخوّلت له وظيفته الإدارية إطلاع قيادة الحزب على الكثير من الوثائق ذات القيمة المعلوماتية الكبيرة، ومن تم ترقّى بسرعة إلى قيادة حزب الشعب وساهم في تأسيس جرائد الحزب السرية مثل (الوطن) الذي صدر أول عدد لها في جانفي [[1944]]، ولما قررت قيادة الحزب في ماي [[1945]] توسيع الحركة الثورية كان بلوزداد من بين القياديين الأوائل، وصار موضع متابعة من قبل الشرطة الاستعمارية، مما جعله يلجأ إلى عمالة [[قسنطينة]] ويقوم بتنظيم فيدرالية الحزب بها بعد مجازر 8 ماي [[1945]] بمساعدة المناظل [[عواطي إبراهيم]]، وفتح له جهده النضالي عضوية المكتب السياسي [[حركة انتصار الحريات الديمقراطية|لحركة الانتصار]] في مؤتمرها المنعقد في فيفري [[1947]]، واتصل بالمناضل [[رقيمي جيلالي]] ليرتب معه هيكلة [[المنظمة الخاصة]] في [[الجزائر العاصمة]]. وعين مجموعة خبيرة بالمسائل العسكرية في منطقة [[الشلف]]، و[[وهران]]،و [[قسنطينة]]، وأبرزهم [[أحمد بن بلة]]، [[الحاج جيلالي]]، و[[حسين آيت أحمد|آيت أحمد]]، و[[محمد بوضياف]]، و[[محمد مروك]]، وبعد مرضه سنة [[1949]] خلفه [[حسين آيت أحمد|آيت أحمد]] على رأس [[المنظمة الخاصة]] وتمكن المرض الصدري منه فتوفي يوم [[14 يناير]] [[1952]].
وأثناء
عمله بالحكومة العامة كان ينقل معلومات سرية للحزب ويعمل على نشر فكرة
الحركة الوطنية. وعقب الأحداث الدامية التي جرت بسطيف وقالمة والتي أسفرت
عن توقيف القادة ومعظم المناضلين تم اختيار محمد بلوزداد سنة 1945 للتكفل
بمناضلي الشمال القسنطيني باعتباره عضوا ناشطا بالحزب. وبعد عمل جبار تمكن
محمد بلوزداد من إعادة تنظيم هياكل الحزب وإنشاء خلايا في المناطق التي لم
يكن فيها الحزب موجودا حيث تم إنشاء الخلية الأولى بمساعدة محمد عصا مي
والذي كان مصطفى بن بولعيد أحد أعضائها الأولين. وفي فيفري 1947 قرر الحزب
خلال مؤتمره إنشاء منظمة شبه عسكرية سرية للشروع في الكفاح المسلح واختير
محمد بلوزداد لإدارة المنظمة التي سميت بالمنظمة الخاصة حيث تولى بعزم
مسؤولياته الجديدة إلى غاية سنة .1949 و من ثم عاش محمد بلوزداد في الخفاء
ومرض بالسل الذي أودى بحياته في 14 جانفي 1952 عن عمر يناهز 28 سنة. ويرقد
جثمان محمد بلوزداد بمقبرة سيدي محمد بالحي الشعبي بلكور الذي
أصبح اليوم يحمل اسمه بلوزداد.
 
{{قوالب متعددة|بذرة أعلام الجزائر|بوابة سياسة|بوابة الجزائر}}
مستخدم مجهول