موسى والتوحيد: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 9 سنوات
ط
تدقيق إملائي. 528 كلمة مستهدفة حاليًا.
(روبوت: قوالب الصيانة؛ - {{غير مصنفة}}; تغييرات تجميلية)
ط (تدقيق إملائي. 528 كلمة مستهدفة حاليًا.)
{{يتيمة|تاريخ=أغسطس_2011}}
{{مصدر|تاريخ=أغسطس_2011}}
موسى و التوحيد [[1948]] [[كتاب]] لمؤلفه عالم النفس الشهير [[سيغموند فرويد]] ترجمه الىإلى العربية [[جورج طرابيشي]]
 
== هذا الكتاب ==
 
يدرس سيغموند فرويد في هذا الكتاب [[موسى]] و نشوء الديانة التوحيدية من وجهتي نظر تاريخية و تحليلية نفسية . فمن وجهة نظر التاريخ يفاجئنا بان موسى لم يكن عبريا بل مصريا , و ان [[اليهود]] قتلته . و من وجهة نظر التحليل النفسي يرجع فرويد ظهور التوحيد الىإلى العقدة الجنسية الاولى او الىإلى الجريمة الاولى في التاريخ البشري , جريمة قتل الاب البدائي على يد ابنائه الطامعين في نسائه و سلطته .
 
ان ( موسى و التوحيد ) كتاب بالغ الخطورة الىإلى حد ان فرويد نفسه لم يجرؤ على نشره الا في العام الاخير من حياته , و بسبب نشره اتهمه ابناءأبناء دينه باللاسامية.
 
و بكلمة واحدة : انه اجرا تفسير للاديان لصاحب اجرا نظرية في تفسير الانسان
1٬254٬687

تعديل