افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 12 بايت ، ‏ قبل 8 سنوات
ط
روبوت: إزالة القالب: ص
== '''هذه المقاله بالمفهوم الإسلامي فقط''' ==
إذا أقتربت وفاة [[مسلم|المسلم]] وظهرت عليه علامات [[موت|الموت]] يشرع تلقينه لا اله إلا الله، لقول [[محمد بن عبد الله|النبي]] {{ص}}: ''(لقنوا موتاكم لا اله إلا الله)'' والمراد بالموتى في هذا الحديث المحتضرون، وهم من ظهرت عليهم أمارات الموت. وإذا تيقن موته أغمضت عيناه
 
ويجب تغسيل الميت المسلم إلا أن يكون شهيداً مات في المعركة فإنه لا يغسل ولا يصلى عليه، بل يدفن في ثيابه.
 
== تكفين الميت ==
الأفضل أن [[كفن|يكفن]] الرجل في ثلاث أثواب بيض، ليس فيها قميص ولا عمامة، كما فعل النبي {{ص}}، يدرج فيها إدراجاً، وإن كفن في قميص وإزار ولفافتين فلا بأس، والمرأة تكفن في خمسة أثواب: في درع، وخمار وإزار، ولفافتين. والواجب في حق الجميع ثوب واحد يستر الميت لكن إذا كان الميت محرماً فإنه يغسل بماء وسدر، ويكفن في إزاره وردائه أو في غيرهما ولا يغطي رأسه ولا وجهه، ولا يطيب لأنه يبعث يوم القيامة ملبياً، كما صح ذلك الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم، وإن كان المحرم امرأة كفنت غيرها، ولكن لا تطيب ولا يغطى وجهها بنقاب ولا يداها بقفازين، ولكن يغطى وجهها ويدها [[كفن|بالكفن]] الذي كفنت فيه كما تقدم بيان صفه تكفين المرأة، ويكفن الصبي في ثوب واحد إلى ثلاث أثواب، وتكفن الصغيرة في قميص واحد ولفافتين.
 
أحق الناس بغسله والصلاة عليه ودفنه وصيه في ذلك، ثم الأب، ثم الجد، ثم الأقرب فالأقرب من العصبات في حق الرجل. والأولى بغسل المرأة وصيتها، ثم الأم، ثم الجدة، ثم الأقرب فالأقرب من نسائها، وللزوجين أن يغسل أحدهما الآخر، لأن الصديق غسلته زوجته، ولأن عليا غسل زوجته فاطمة رضي عنه.
1٬128٬508

تعديل