موسى والتوحيد: الفرق بين النسختين

تم إزالة 12 بايت ، ‏ قبل 9 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
== هذا الكتاب ==
 
يدرس سيغموند فرويد في هذا الكتاب [[موسى]] و نشوء [[الديانة التوحيدية]] من وجهتي نظر [[تاريخية]] و [[تحليلية نفسية]] . فمن وجهة نظر التاريخ يفاجئنا بان موسى لم يكن [[عبريا]] بل [[مصريا]] , و ان [[اليهود]] قتلته . و من وجهة نظر التحليل النفسي يرجع فرويد ظهور التوحيد الى العقدة الجنسية الاولى او الى الجريمة الاولى في التاريخ البشري , جريمة قتل الاب البدائي على يد ابنائه الطامعين في نسائه و سلطته .
 
ان ( موسى و التوحيد ) كتاب بالغ الخطورة الى حد ان فرويد نفسه لم يجرؤ على نشره الا في العام الاخير من حياته , و بسبب نشره اتهمه ابناء دينه [[باللاسامية]].
 
و بكلمة واحدة : انه اجرا تفسير للاديان لصاحب اجرا نظرية في تفسير الانسان
507

تعديل