افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 34 بايت ، ‏ قبل 12 سنة
يرجع أن حلول ربيع دمشق ترافق مع خطاب القسم الذي ألقاء الرئيس السوري الجديد أمام مجلس الشعب في 17/7/2000، وقال فيه: "إن الفكر الديمقراطي يستند إلى أساس قبول الرأي وهو طريق ذو اتجاهين"، مشيراً إلى أنه "لا يجوز تطبيق ديمقراطية الآخرين على أنفسنا" بل يجب "أن تكون لنا تجربتنا الديمقراطية الخاصة بنا المنبثقة من تاريخنا وثقافتنا وشخصيتنا الحضارية".
 
===أسباب انتهائه:===
 
* الصراع بين الحرس القديم والحرس الجديد
* غموض مواقفه فيما يتعلق بقضية الإصلاح
 
[[تصنيف:سياسة سوريا]]
 
[[تصنيف:سوريا]]