طور (مادة): الفرق بين النسختين

تم إضافة 8 بايت ، ‏ قبل 9 سنوات
قد يكون التجانس مكونا من طور واحد (مثل الماء) أو من طورين (مزيج ماء ودهن ) . وهنا تلعب المقاييس المترية دورا هاما ، كما في الأمثلة التالية :
 
* يتكون كوم من حبيبات الملح عددا كبيرا من الاطوارالأطوار ، مثلها مثل حبيبات الدهن في اللبن . تلك الأنظمة تعد عادة أنظمة متجانسة .
 
* يتكون اللبن من سائل [[غرواني]] يحتوي على حبيبات دهنية في الماء ، فهو يعد نظام مكون من طورين ، أحدهما الماء والآخر الدهن ، رغم ظهورة للوهلة الأولى كطور واحد متجانس.
 
* مثال آخر هو البخار الذي يصحبه ماء ، فهو يتكون من طورين :
* يبدو [[صخر|الصخر ]] للوهلة الأولى كطور واحد (مثل [[الجرانيت]]) . ولكن بتدقيق المشاهدة نجد أنه يتكون من عدد كبير من المعادن المتجانسة وتحتوي هي الأخرى على حبيبات مركبات مختلفة .
 
يتبين أنه توجد أحيانا أطوار شبه متماثلة (مثل قطرات وحبيبات في سائل [[غرواني]]) ومع ذلك يمكن اعتبارها كطور واحد (ذكرنا الحليب مثلا).
 
يمكن ظهور عدم تجانس أحيانا : مثل أختلافات طفيفة في غاز بسبب [[الجاذبية]] أو متدرجات [[الكثافة]] أو ضغط الثقالة أو اختلافات طفيفة في تركيب [[بلورات]] على الأخص على أسطحها . فليس من المحتم أن نعتبرها مكونة من أطوار مختلفة حيث أن الخصائص لا تختلف فجأة وإنما تختلف ببطء مستمر ولذلك لا نجد فيها أسطحا فاصلة .