زكريا عبد الجواد: الفرق بين النسختين

أُضيف 4 بايت ، ‏ قبل 10 سنوات
تعديلات تجميلية
(←‏روايات: اضافة مصارد)
(تعديلات تجميلية)
 
===روايات===
* [[خيار الصفر]] (2006)
* [[قبعة الوطن]] (2008) صدرت باشتراك بين مكتبة مدبولي (مصر) و[[الدار العربية للعلوم ناشرون|الدار العربية للعلوم]] (لبنان)<ref>[http://www.rclub.ws/?p=2191 رواية ‫"‬قبعة الوطن‫"‬ دراما مأساوية عن الستبداد]، نادي اقرأ، دخل في 1 يوليو 2011</ref> وتتخذ تلك الرواية من نموذج الطاغية مرتكزاً لها<ref>[http://http://www.masress.com/alkahera/99 قبعة الوطن.. حين يصبح الاستبداد صفة الحاكم والمحكوم!]، مصرس، دخل في 1 يوليو 2011</ref>، فأحداثها تجرى داخل بقعة تتشابه مع عديد من بقاع أبتليت بنماذج لطغاة اعتقدوا طيلة سنوات حكمهم التى لانهاية لها فى العادة، انهم إمتلكوا الأرض ومن عليها من بشر، وطيور ونباتات، بل وحتى الهواء الذى يدور فلا يرسل عبقه إلا بعد أن يأذن له الطاغية الملهم، ومن هنا كان تعامل الأنظمة الديكتاتورية مع كل ما يجري فى تلك البقاع التى حفلت ببشر إعتادوا الإستكانة، لكنهم يمتلكون حناجر تجيد الهتاف فى الميادين، والإصطفاف فى الشوراع إنتظاراً للطلعة البهية، وإطلاق الدعاء ليلاً ونهاراً، بنصر لايجيىء – فى العادة – لمن إختطف البلاد منذ أن قاد دبابته، وأخضع كل من فى تلك البلاد من بشر، لسطوته.<ref>[http://http://www.dalilmag.net/?id=267 رواية "قبعة الوطن" سخرية مريرة من الديكتاتورية]، مجلة دليل الكتاب، دخل في 1 يوليو 2011</ref>
 
* [[الجحيم يصحو مبكرا]] (2011) صدرت عن دار الدوسري للثقافة والابداع‏<ref>[http://www.alrewaia.com/show.php?p=news&id=1542 "الجحيم يصحو مبكراً" رواية جديدة لزكريا عبد الجواد]، مجلة الرواية، دخل في 1 يوليو 2011</ref>، وتحتشد في تلك الرواية، حكايات من الحب والخوف والحنين والمكابدة من واقع تسونامي اندونيسيا، تصطف جميعها لتقدم عبر صفحات تلك الرواية، نماذج لبشر تظل مصائرهم معلقة بين جنون الهوس البشري بالقتل والقمع والسطو، وجنون الماء المندفع في لحظات الهياج.
[[قبعة الوطن]] (2008) صدرت باشتراك بين مكتبة مدبولي (مصر) و[[الدار العربية للعلوم ناشرون|الدار العربية للعلوم]] (لبنان)<ref>[http://www.rclub.ws/?p=2191 رواية ‫"‬قبعة الوطن‫"‬ دراما مأساوية عن الستبداد]، نادي اقرأ، دخل في 1 يوليو 2011</ref> وتتخذ تلك الرواية من نموذج الطاغية مرتكزاً لها<ref>[http://http://www.masress.com/alkahera/99 قبعة الوطن.. حين يصبح الاستبداد صفة الحاكم والمحكوم!]، مصرس، دخل في 1 يوليو 2011</ref>، فأحداثها تجرى داخل بقعة تتشابه مع عديد من بقاع أبتليت بنماذج لطغاة اعتقدوا طيلة سنوات حكمهم التى لانهاية لها فى العادة، انهم إمتلكوا الأرض ومن عليها من بشر، وطيور ونباتات، بل وحتى الهواء الذى يدور فلا يرسل عبقه إلا بعد أن يأذن له الطاغية الملهم، ومن هنا كان تعامل الأنظمة الديكتاتورية مع كل ما يجري فى تلك البقاع التى حفلت ببشر إعتادوا الإستكانة، لكنهم يمتلكون حناجر تجيد الهتاف فى الميادين، والإصطفاف فى الشوراع إنتظاراً للطلعة البهية، وإطلاق الدعاء ليلاً ونهاراً، بنصر لايجيىء – فى العادة – لمن إختطف البلاد منذ أن قاد دبابته، وأخضع كل من فى تلك البلاد من بشر، لسطوته.<ref>[http://http://www.dalilmag.net/?id=267 رواية "قبعة الوطن" سخرية مريرة من الديكتاتورية]، مجلة دليل الكتاب، دخل في 1 يوليو 2011</ref>
 
[[الجحيم يصحو مبكرا]] (2011) صدرت عن دار الدوسري للثقافة والابداع‏<ref>[http://www.alrewaia.com/show.php?p=news&id=1542 "الجحيم يصحو مبكراً" رواية جديدة لزكريا عبد الجواد]، مجلة الرواية، دخل في 1 يوليو 2011</ref>، وتحتشد في تلك الرواية، حكايات من الحب والخوف والحنين والمكابدة من واقع تسونامي اندونيسيا، تصطف جميعها لتقدم عبر صفحات تلك الرواية، نماذج لبشر تظل مصائرهم معلقة بين جنون الهوس البشري بالقتل والقمع والسطو، وجنون الماء المندفع في لحظات الهياج.
 
===دواوين===
51

تعديل