دراسات التنمية: الفرق بين النسختين

تم إضافة 25 بايت ، ‏ قبل 10 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
* علم السكان
* تطوير وسائل الاتصال
*[[ نظريةالتنمية]]
* الأمن البشري
* دراسات المرأة
* [[علم البيئة]]
* [[تربية]]
* [[السياسة الاجتماعية]]
* [[الصحة العامة]]
* [[هندسة]]
 
== '''تاريخ''' ==
جزء كبير من سبب ظهور دراسات التنمية كفرع أكاديمي في النصف الثاني من القرن العشرين هو في جزء كبير منه بسبب تزايد القلق حول التوقعات الاقتصادية للعالم الثالث بعد الاستعمار. في فترة ما بعد الحرب مباشرة، نشأت اقتصاديات التنمية، وهو فرع من [[علم الاقتصاد،الاقتصاد]]، من الدراسات السابقة في مجال الاقتصاد الاستعماري. منمنذ 1960s، ورأى عدد متزايد من الاقتصاديين في مجال التنمية أن الاقتصاد وحده لا يمكن معالجة مثل هذه القضايا تماما كمامثل الفعالية السياسية، وتوفير التعليم [2] دراسات التنمية نشأت نتيجة لهذا، وتهدف في البداية الى دمج الأفكار في السياسة والاقتصاد. منذ ذلك الحين، أصبح موضوعا بين وبشكل متزايد متعدد التخصصات، وتشمل مجموعة متنوعة من المجالات العلمية الاجتماعية. [3] [2]<br />
الفعالية السياسية، وتوفير التعليم. دراسات التنمية نشأت نتيجة لهذا، وتهدف في البداية الى دمج الأفكار في السياسة والاقتصاد. منذ ذلك الحين، أصبح موضوعا متعدد التخصصات و بشكل متزايد ، وتشمل مجموعة متنوعة من المجالات العلمية الاجتماعية. <br />
 
يعتبر عادة عصر التطور الحديث قد بدأ مع خطاب التنصيب لهاري ترومان في عام 1949. في النقطة الرابعة من خطابه، مع الإشارة إلى أميركا اللاتينية والدول الفقيرة الأخرى ، وقال انه "للمرة الأولى في تاريخ الانسانيةالتاريخ ، امتلاكتمتلك [أد] المعرفةالانسانيةالمعرفة والمهارة لتخفيف معاناة هؤلاء الناس." [4]. ولكن منذ ذلك الحين دراسات التنمية اتخذت أيضا مصلحة في الدروس المستخلصة من تجارب التنمية في الماضي من الدول الغربية.<br />
ولكن منذ ذلك الحين دراسات التنمية اصبح لها ايضااهتام في الدروس المستخلصة من تجارب التنمية في الماضي من الدول الغربية.<br />
 
في الآونة الأخيرة، وظهورمع ظهور مصطلح الأمن البشري -- قدمنهج أدتجدبد إلىالهدف اعترافمنه متزايدفهم للعلاقةومعالجة بينالتهديدات الأمنالأمنية والتنمية -العالمية- جديدة،قد والناسأدى المنحىإلى نهجاعتراف لفهممتزايد ومعالجةللعلاقة التهديداتبين الأمنيةالأمن العالميةوالتنمية. الأمن الإنساني يجادل بأن عدم المساواة وانعدام الأمن في دولة واحدة أو منطقة تكون له عواقب بالنسبة للأمن العالمي، وأنه بالتالي فيمن مصلحة جميع الدول في التصدي للقضايالقضايا التنمية الأساسية. هذه العلاقة مع دراسات الأمن البشري ليست سوى مثال واحد على الطابع المتعدد التخصصات للدراساتلدراسات الإنمائيةالتنمية.<br />
 
=== اقرأ أيضا ===
*[[حقوق الإنسان]]
228

تعديل