افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 452 بايت ، ‏ قبل 8 سنوات
 
* [[صحيح البخاري]]: «عن ابن عباس أنه سئل عن قوله تعالى (إلا المودة في القربى) قال سعيد بن جبير: قربى آل محمد (ص)».<ref name=>'''صحيح البخاري'''، ج6، ص: 37.
</ المودة في الاسلام لم تكون مقصورة على عددمعين بل تتعدا الى كافة المسلمين فيمابينهم كماجاْ في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم(مثل المؤمنون في تواددهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد ازا اشتكا منه عضو واحد تداعا له سائر الجسد بالسهر والحمه)
</ref>
 
بلال ضوالنور >
 
* [[صحيح مسلم]]: «سئل ابن عباس عن هذه الآية فقال ابن جبير: هي قربى آل محمد (عليهم السلام)».<ref name=>'''صحيح البخاري'''، ج6، ص: 37.
* الكشف والبيان للثعلبي: اختلفوا في قرابة رسول الله (ص) أمر الله تعالى بمودتهم قال: عن ابن عباس قال: لما نزلت * (قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى) * قالوا: يا رسول الله من قرابتك هؤلاء الذين وجبت علينا مودتهم؟ قال: "علي وفاطمة وابناهما")».<ref name=>'''تفسير الكشف والبيان'''، الثعلبي، تفسير الآية 23 سورة الشورى.
</ref>
 
 
== بعض مداخل البحث ==
مستخدم مجهول