حكايات بيدل الشاعر: الفرق بين النسختين

أُضيف 126 بايت ، ‏ قبل 10 سنوات
ط
تدور هذه القصّةِ حول ملك يُريدُ إبْقاء كُلّ السحر لنفسه. ليستطيع َعمَلُ هذا يَحتاجُ لحَلّ المشكلتين: اولاً: يَجِبُ أَنْ يَأْسرَ ويَسْجنَ كُلّ السحرةِ في المملكةِ وُأَنْ يَتعلّمَ السحرَ. فيقوم بعمل فرقة لصيد السحرة وباستدعاء مدرب لتعليمه السحر. ولكن في يوم ما يضحك بابيتي على الملك أثناء محاولته لممارسة السحر فيقوم الملك باستدعاء دجال يقيم ندوة عامة لشرح السحر ويهدد بقطع رأس الدجال اذاما ضحك احدهم.
=== حكاية الاخوة الثلاثة ===
تحكي هذه القصة عن ثلاثة إخوة يسموا '''الأخوة بيفريل''' يسافرون سويا فيصلون إلى نهر عميق لا يمكن عبوره. كان هؤلاء الإخوة سحرة متمرسين فقاموا باستخدام السحر لبناء جسر يصل بين ضفتي النهر وهم في طريقهم إلى الضفة المقابلة يقابلون تشخيصاً للموت الذي كان غاضباً لتمكنهم من عبور النهر والنجاة منه لأنه كان معتاداً أن يرسل كل من يحاول عبوره إلى ملاقاة حتفه.
كان الموت ماكراً فتظاهر بأنه يهنئهم على الانجاز الذي قاموا به فعرض أن يعطي كل منهم ما يريد كهدية على دهائهم وفطنتهم.
* كان الأخ الأكبر مبارزاً فطلب أن يحصل على أقوى عصا سحرية في الوجود لكي تمكنه من هزيمة كل منافسيه والإيقاع بهم, فلبى الموت طلبه واتجه إلى شجرة قابعة عند ضفة النهر, كسر غصناً منها وصنع منه عصا سحرية وقدمها إلى الأخ الأكبر.
* كان الأخ الأوسط أكثر تكبراً وتعجرفاً من أخيه فأراد إذلال الموت والحط من شأنه أكثر, فطلب القوة التي تمكنه من استرجاع الموتى من عالمهم، غضب الموت من شدة تكبره ولكنه انحنى وأخذ حجرا اسود اللون من على الأرض وأعطاه للأخ الأوسط وقال له أن لهذا الحجر القدرة على استدعاء الموتى من عالمهم الأبدي إلى هذا العالم الفاني.
* أما الأخ الأصغر فقد كان أكثر ذكاءً وحكمةً من أخويه فطلب من الموت أن يدله على طريقة يستطيع من خلالها الهرب من الموت والبقاء متخفياً عن عيونه فغضب الموت كثيراً ولكنه تذكر عرضه لهم وأعطاه عباءة الإخفاء خاصته.
* اخذ كل واحد منهم هديته ومضوا سويةً حتى وصلوا إلى نقطة افترقوا فيها عن بعضهم وذهب كل منهم باتجاه.
* لاحقاً قتل الأخ الأكبر بينما كان نائما في سريره وسرقت العصا منه.
* أما الأخ الأوسط فقد قام باسترجاع حبيبته التي لم يتمكن الزواج منها بسبب موتها إلا أنها لم تكن حية بالكامل, كان وجهها شديد الشحوب ومظهرها وتصرفاتها مثل الأموات قام الأخ الأوسط فيما بعد بقتل نفسه والانضمام إليها في عالمها الأبدي.
* ظل الأخ الأصغر متخفياً عن عيون الموت لعشرات السنين بواسطة عباءة الإخفاء حتى خلع في النهاية هذه العباءة وسلمها لابنه وذهب مع الموت بكل سرور كما لو كانا صديقين.
* ظلت عباءة الإخفاء تنتقل عبر أجيال هذه العائلة حتى وصلت إلى '''[[جيمس بوتر]]''' والد '''[[هاري بوتر (شخصية)|هاري بوتر]]''' والذي كان ينتمي إلى سلالة '''عائلة بيفيريل''' فقام بإعطائها ل'''[[دمبلدور|لدمبلدور]]''' ليتحقق له إذا كانت هي نفس العباءة التي ذكرت بحكاية الإخوة الثلاثة وبعد موته أعطى '''[[دمبلدور]] '''العباءة لهاريل'''هاري''' كما أوصاه '''جيمس'''.
 
[[تصنيف:هاري بوتر]]