حكايات بيدل الشاعر: الفرق بين النسختين

 
=== نافورة الحظ الجيد ===
تحكي القصة عن نافورة حيث يستطيع شخص أحدوحد كل سنة ان النزول والستحماموالأستحمام فيها فتحل جميع مشاكله.
قررت ثلاث ساحرات الأولى اشا:والتي كانت تعاني من مرض. الثانية الثيدا: والتي كانت تعاني من الفقر والعجز حتى اضطرت أحياناً للسرقة. اما الثالثة اماتا: فقد كانت مصدومة وكئيبة بعد أن هجرها حبيبها.
قررت هؤلاء الساحرات ان يصلن إلى النافورة سويةً وصادفا في طريقهم فارسا فانضم اليهم هو الاخر.
كان يتوجب عليهم للوصول إلى النافورة ان يجتازوا ثلاث مهمات تتضمن الأولى دودة عملاقة تطلب منهم ان يقدموا برهاناً على معاناتهم اما الثانية فتضمن منحدر عميق وقاسي حيث يتوجب عليهم ان يقطفوا "ثمرة جهدهم"
اما المهمة الثالثة "عبور النهر" فتطلب منهم ان يدفعوا "كنز ماضيهم". نجحت اماتا في اتمام هذه المهمة عن طريق استخدامها السحر لكي تتخلص من ذكرة حبيبها وتقدمها للنهر كون هذه الذكرة هي كنز ماضيها.
عند النافورة انهارت اشا من شدة تعبها فقامت الثيدا بصنع جرعة منعشة قدمتها لاشا الامر الذي خلص اشا من مرضها ولم تعد بحاجة للنافورة. ادركت الثيدا ان مهاراتها في صنع الجرع يمكن ان كونتكون وسيلة لتكسبهالتكسب بها عيشها وتخلصها من الفقر لذا فلم تعد هي الأخرى تحتاج للنافورة. ادركت الساحرة الثالثة بأن تقديمها لذكرة حبيبها للنهر خلصها منها لذا فلم تعد بالحاجة للنافورة.
أخيراً نزل الفارس إلى النافورة واستحم بها ومن ثم خرج قذف بنفسه عند اقدام امانتا وطلب "يدها وقلبها"
فقبلت واعطته.
وبهذا فقد حصل كل واحد منهم على حل لمشكلته بدون الحاجة إلى النافورة وسحرها
 
=== قلب المشعوذ المشعر ===
تدور القصّةَ حول ساحر صغير ووسيم قرّرُ أَنْ لا يَقِعُ في الحبّ، لذا يَستعملُ فنونَ مُظلمةَ لمَنْع نفسه من عَمَل ذلك.
مستخدم مجهول