يعقوب الطاهر: الفرق بين النسختين