معهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية: الفرق بين النسختين