مأمون الكزبري: الفرق بين النسختين