افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 8 سنوات
ط
تدقيق إملائي بالاعتماد على التعابير النمطية، يرجى الإبلاغ عن الأخطاء والاقتراحات
منذ عام 1870م أخذت الأوضاع الداخلية في عمان تتفاقم وكادت البلاد أن تدخل في ‏أتون حرب أهلية لولا ظهور السيد تركي نجل السيد سعيد والذي يعد واحداً من ‏الشخصيات المرموقة لدى القبائل العمانية.‏
 
لقد قرر السيد تركي إحداث تغيير هام بهدف إحتواءاحتواء الأوضاع المتدهورة وقد شجعه ‏على ذلك عدة عوامل أهمها استناد السيد تركي على المساعدات المالية المتفق عليها مع ‏أخيه ماجد حاكم زنجبار وكذلك إمكانات السيد تركي الخاصة حيث تميز بعلاقات قوية ‏مع القبائل العمانية إضافة إلى مواهبة الدبلوماسية ومقدرته السياسية على معالجة الأمور ‏بما لديه من خبرة أهلته للقيام بهذه المهام.‏
 
== رحلته الشهيرة ==
 
== المصادر البريطانية ==
تشير المصادر البريطانية المعاصرة لحكم السيد تركي بان تركيبة نظام الحكم بألياته هو ‏إنعكاس‏انعكاس لشخص السلطان نفسه، حيث تحددت سلطة السيد تركي وفقاً لطبيعة عمان ‏الجغرافية والسياسية والإجتماعيةوالاجتماعية والدينية وطروفها الاقتصادية، لذا فقد حافظ السيد ‏تركي على معظم تلك المعطيات كما عهد بكثير من مهامه إلى مستشاريه الخصوصيين ‏منهم :
* بدر بن سيف الذي تولى قيادة الجيش إضافة إلى ولايته على صحار ثم مطرح، ‏ومن بين الذين استعان بهم السيد تركي * سليمان بن سويلم الذي شغل منصب السكرتير ‏الخاص للسلطان كما شغل منصب والي صور وظفار،
* أما الوزراء والمستشارون ‏الخصوصيون فقد إختارهم السيد تركي من الكفاءات العالية.‏
66٬754

تعديل