بناء صفر الطاقة: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 9 سنوات
ط
تدقيق إملائي بالاعتماد على التعابير النمطية، يرجى الإبلاغ عن الأخطاء والاقتراحات
ط (تدقيق إملائي وتنسيق)
ط (تدقيق إملائي بالاعتماد على التعابير النمطية، يرجى الإبلاغ عن الأخطاء والاقتراحات)
أصبحت رؤية منزل ينتج الاستخدام الفاعل للطاقة ولا يضطر الذين يعيشون فيه أبدا لدفع مقابل التدفئة الخاصة بهم واقعا منذ الثمانينيات من القرن الفائت، وهو عقد ظهر فيه أول المنازل منخفضة الطاقة.
 
كما أجريت تجارب أيضا مع منازل تعمل دون أنواع الوقود الحجري. بيد أنه وحتى وقت قريب لم يتم تجاوز قاعدة صافي استهلاك الطاقة صفر وصافي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون صفر سنويا. واليوم أصبح من الممكن بناء منازل تنتج بالفعل طاقة أكثر مما تستهلك، وفي الوقت نفسه تحقق أموالا لمالكها. وأساس هذا المنزل هو ما يطلق عليه الألمان اسم ''منزل سلبي'' والذي يعرفه معهد سابين ستيلفريد للمنازل السلبية في دارميشتات بأنه أي منزل تتم المحافظة فيه على درجات حرارة العيش المريح دون استخدام أي أنظمة للتدفئة أو تكييف الهواء.<ref>[http://www.aleqt.com/2009/09/25/article_279224.html صحيفة الإقتصاديةالاقتصادية.]</ref>
 
==أنظر أيضا==
66٬754

تعديل