الفضيل بوعمر: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 9 سنوات
ط
تدقيق إملائي. 528 كلمة مستهدفة حاليًا.
ط (تدقيق إملائي وتنسيق)
ط (تدقيق إملائي. 528 كلمة مستهدفة حاليًا.)
وكان الفضيل يفتدي عمر المختار بحياته وقد فعل ذلك عملياً في معركة كانت هزيمة شنيعة للغزاة تحدث عنها غراتسياني وشهد على شجاعة الفضيل عندما فك الطوق المحكم الذي ضربته قواته الذي هجم برجاله على التطويق وفتح فيه الثغرة من حيث خرج عمر المختار واتباعه وكانت خطة محكمة وضربة قاسية للقوات الإيطالية.
 
أستشهد الفضيل بوعمر الأوجلي في معركة شرسة مع الفاشيست وقد كان القتال عنيفاً من قبل المجاهدين الذين رغم القوات التي أحضرت من شحات ودرنه والقبة والقيقب إلا أنهم كبدوا العدو خسائر فادحة تجاوزت (500) قتيل بينما أستشهد من المجاهدين (51) شهيداً وقد إعترف غرسياني بالهزيمة لكنه قال بأن الإنتصار هو قتل الفضيل بوعمر الذي لم يصدق الفاشست أنه قتل في المعركة إلا بعد أن قطع رأسه وحمل في علبة صفيح إلى بنغازي ليكون هذا العمل البشع وصمة عار في تاريخ [[إيطاليا]] الفاشية.وتقول المصادر ان احدأحد المتعاونون مع إيطاليا هو من حمل راسه واخذ المبلغ المرصود لذلك.
 
وتقديرا من جماهير [[بنغازي]] لجهاد هذا البطل الوطني فقد قامت في صيف سنة 1977م ببناء نصب تذكاري له في المكان نفسه الذي علّق فيه رأسه وهو ميدان البركة وتسميته باسمه ميدان الفضيل بوعمر بعد أن حُرم منه سنين طويلة.
66٬754

تعديل