افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 2 بايت، ‏ قبل 8 سنوات
ط
ناني بوت: تغييرات تجمييلية
فأخذ منه حاجته، ثم خرج وعلم باب الغار، ثم انصرف إلى قومه، فأعطاهم حتى أحبوه، وسادهم وجعل يطعم الناس، وكلما قل ما في يده ذهب إلى ذلك الغار فأخذ حاجته، ثم رجع. فممن ذكر هذا عبد الملك بن هشام في كتاب (التيجان) وذكره أحمد بن عمار في كتاب (ري العاطش وأنس الواحش) وكانت له جفنة يأكل منها الراكب على بعيره، ووقع فيها صغير فغرق.
 
وذكر ابن قتيبة وغيره أن رسول الله قال:
 
« لقد كنت أستظل بظل جفنة عبد الله بن جدعان صكة عُمِيٍّ ».
أي: وقت الظهيرة.
 
وفي حديث مقتل أبي جهل أن رسول الله قال لأصحابه:
 
« تطلبوه بين القتلى وتعرفوه بشجة في ركبته، فإني تزاحمت أنا وهو على مأدبة لابن جدعان فدفعته فسقط على ركبته فانهشمت، فأثرها باق في ركبته » فوجدوه كذلك.
26٬355

تعديل