نموذج القطرة: الفرق بين النسختين

أُضيف 227 بايت ، ‏ قبل 11 سنة
لا يوجد ملخص تحرير
[نسخة منشورة][نسخة منشورة]
لا ملخص تعديل
لا ملخص تعديل
ثم قام بور و [[جون ويلر]] عام 1939 باستخدام النموذج لتفسير [[انشطار نووي|الانشطار النووي ]]. كما تناول كل من [[انريكو فيرمي]] و [[هانز بيته]] بمداومة تعديله .
 
وتعود فكرة النموذج إلى أنه توجد بين [[نيوكليون|النيوكليونات]] (مكونات النواة من [[بروتون|بروتونات]] و [[نيوترون|نيوترونات]] ) توجد قوة جاذبية قوية ([[تآثر قوي]]) فاعليتها قصيرة المدى جدا بحيث أنها تعمل بين النيوكلونات المجاورة فقط . وبناءا على ذلك التصور ان تكون [[كثافة]] توزيع النوكليونات في النواة ثابتة. أما التنافر الكهربي الناشيئ عن شحنات البروتونات الموجبة (طبقا [[قانون كولوم|لقانون كولوم]]) فهو يتصف بمداه الطويل ، وهو أضعف من التآثر القوي بكثير ، مما يعمل على تماسك النوكليونات في [[نواة الذرة]].
 
Die elektrische Abstoßung der Protonen untereinander, die [[Coulombkraft]], ist von langer Reichweite, aber viel schwächer.