افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

ط
تدقيق إملائي وتنسيق
* اقتناع الكاتب أن عودة الإسلام إلي حياة الناس من جديد بعودة جماعة المسلمين الي قيادة الامة الإسلامية متوقفة علي الجهد البشري وهذا الجهد البشري لا يمكن ان يعطي ثماره الا بعد أن يجمع وينظم.
* اقتناع الكاتب ابضا انه لابد من موجه معصوم لهذا الجهد البشري حتي يعطي ثماره ولا معصوم الا محمد بن عبد الله (صلي الله عليه وسلم) فهو الوحيد الذي يمكن ان يقتنع بتوجيهه الجميع وهو الوحيد الذي بدأ هذا الطريق من ألفها إلي يائها، بدا وحده وانهي بدوله حكمت الجزيرة العربية كلها ثم امتد حكمها إلي ما شاء الله أن يمتد (ولهذا كتب أيضا معالم في حياته صلي الله عليه وسلم في دعوته)
* واقتناعه أيضا أن تعدد الجماعات في الأمة الإسلامية باطل يجب انأن يزول وان الواجب في اعتقادي أن تصب جهود الامة كلها في قالب واحد. وفي اتجاه واحد، فحاول الإشارة الي ذلك القالب الذي يجب انأن ينطوي تحته كل فرد عامل لإعادة الخلافة الإسلامية.
 
== محتوي الكتاب ==
# '''المقدمة''': وفيها بين هدف البحث ثم اثبت ان الحكم لله في كل شيء والإنسان اداة تنفيذ ذلك الحكم وان اي تطاول من الإنسان علي هذه الصفة الإلهية هو تعد علي الله تعالي ثم افصح عن حوافز اختياره لهذا الموضوع وعمله فيه والصعاب التي واجهاته من خلال ذلك العمل ثم الاعتذار عن كل تقصير منه في جوانب الرسالة ثم شكره لمن ساعد علي اخراجإخراج هذه الرسالة.
# '''التمهيد''': عرف فيها جماعة المسلمين, وبين أهميتها في الإسلام، وأدلة عدم وجود تلك الجماعة اليوم في حياة الأمة الإسلامية.
# '''الباب الأول''' : تحدث فيه عن هيكل جماعة المسلمين وأنه مكون من قاعدة وهي الأمة ومن ركنين هما :الشوري والخليفة الأعظم، ثم أهم غايات ووسائل جماعة المسلمين المنتظرة.
916٬418

تعديل