شبكة كهربائية: الفرق بين النسختين

أُزيل 20 بايت ، ‏ قبل شهر واحد
ط
Cleaning up redundant parameters added by prior faulty versions.) #IABot (v2.0.8.8
ط (استرجاع تعديلات 196.156.148.2 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة Meno25)
وسم: استرجاع
ط (Cleaning up redundant parameters added by prior faulty versions.) #IABot (v2.0.8.8)
 
| عنوان = Survey of Belford 1995
| ناشر = North Northumberland Online
| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20160412000737/http://www.nnouk.com/survey/survey-utilities.shtml
| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20160412000737/http://www.nnouk.com/survey/survey-utilities.shtml | تاريخ أرشيف = 12 أبريل 2016 }}</ref> عُين ميرز رئيسًا للجنة البرلمانية وأدت اكتشافاته إلى صياغة تقرير ويليامسون عام 1918، الذي أدى بدوره إلى صدور قانون تزويد الكهرباء عام 1919. كان القانون أول خطوة باتجاه منظومة كهربائية تكاملية. قانون (تزويد) الكهرباء الصادر عام 1926 أدى إلى تأسيس الشبكة الوطنية. وضع مجلس الكهرباء المركزي معايير تزويد الكهرباء في البلاد وأسس لأول شبكة تيار متناوب تزامنية، وكانت تعمل على 132 كيلوفولط و50 هيرتز. أدى هذا لإطلاق منظومة وطنية تدعى الشبكة الوطنية عام 1938.
| تاريخ أرشيف = 12 أبريل 2016
| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20160412000737/http://www.nnouk.com/survey/survey-utilities.shtml | تاريخ أرشيف = 12 أبريل 2016 }}</ref> عُين ميرز رئيسًا للجنة البرلمانية وأدت اكتشافاته إلى صياغة تقرير ويليامسون عام 1918، الذي أدى بدوره إلى صدور قانون تزويد الكهرباء عام 1919. كان القانون أول خطوة باتجاه منظومة كهربائية تكاملية. قانون (تزويد) الكهرباء الصادر عام 1926 أدى إلى تأسيس الشبكة الوطنية. وضع مجلس الكهرباء المركزي معايير تزويد الكهرباء في البلاد وأسس لأول شبكة تيار متناوب تزامنية، وكانت تعمل على 132 كيلوفولط و50 هيرتز. أدى هذا لإطلاق منظومة وطنية تدعى الشبكة الوطنية عام 1938.
 
في عشرينيات القرن العشرين في الولايات المتحدة الأمريكية، أجرت مؤسسات الكهرباء عمليات مشتركة لمشاركة تغطية الذروة والاستطاعة الاحتياطية. في عام 1934، وبتمرير قانون شركة المرافق العامة القابضة (الولايات المتحدة الأمريكية)، اعتُرف بالمرافق الكهربائية جزءًا من الأملاك العامة الهامة وأعطيت لائحةً من الشروط الواضحة وتعليمات تنظيمية لطريقة عملها. فرض قانون سياسة الطاقة لعام 1992 على مالكي خطوط النقل السماح لشركات توليد الكهرباء باستخدام شبكاتهم دون قيود وأدى القانون إلى إعادة هيكلة طريقة عمل قطاع الكهرباء في جهد يهدف لخلق منافسة في قطاع توليد الطاقة.<ref name="Electric Power Planning">Mazer, A. (2007). Electric Power Planning for Regulated and Deregulated Markets. John, Wiley, and Sons, Inc., Hoboken, NJ. 313pgs.</ref> لم يعد من المسموح بناء المرافق لتكون احتكارات رأسية يكون فيها التوليد والنقل والتوزيع مدارين من قبل شركة واحدة. الآن أصبح من الممكن فصل المراحل الثلاث وتوزيعها بين شركات عديدة، في جهد لتوفير الوصول العادل لنقل الجهد الكهربائي العالي. سمح قانون سياسة الطاقة لعام 2005 بحوافز وضمانات للقروض تعطى لإنتاج الطاقة البديلة وتطوير التقنيات المبتكرة التي يمكنها تفادي انبعاثات الغازات الدفيئة.<ref name="History of Electric Power Systems">. (2001). Glover J. D., Sarma M. S., Overbye T. J. (2010) Power System and Analysis 5th Edition. Cengage Learning. Pg 10.</ref>
 
=== زيادة انتشار الكهرباء ===
عدد الأشخاص الذين يملكون الوصول إلى شبكة الكهرباء في ازدياد. نحو 840 مليون شخص (معظمهم في أفريقيا) لم يكن لديهم وصول لكهرباء الشبكة في عام 2017، بعد أن كان الرقم 1.2 مليارًا في عام 2010.<ref>[https://www.wri.org/blog/2019/08/closing-sub-saharan-africa-electricity-access-gap-why-cities-must-be-part-solution Closing Sub-Saharan Africa’s Electricity Access Gap: Why Cities Must Be Part of the Solution] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20191219114347/https://www.wri.org/blog/2019/08/closing-sub-saharan-africa-electricity-access-gap-why-cities-must-be-part-solution |date=19 ديسمبر 2019 }}</ref>
 
=== الاستجابة للطلب ===
| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20090219130523/http://www.reuters.com/article/pressRelease/idUS206497+16-May-2008+PRN20080516
| تاريخ أرشيف = 2009-02-19
| وصلة مكسورة = yes }}</ref>
 
=== البنية التحتية المهتلكة ===
| تاريخ الوصول = 2018-08-30
| لغة = en-US
| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20190407235606/https://solarbuildermag.com/news/five-ways-to-modernize-the-u-s-electric-power-grid-via-advanced-energy-economy/ | تاريخ أرشيف = 7 أبريل 2019 }}</ref>
| تاريخ أرشيف = 7 أبريل 2019
}}</ref>
 
=== التوليد الموزع ===
| تاريخ الوصول = 2017-08-03
| لغة = en-US
| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20200301184758/https://dailyenergyinsider.com/efficiency/6694-order-integrate-grid-disparate-industries-need-work-together/|تاريخ أرشيف=2020-03-01}}</ref>
| تاريخ أرشيف = 2020-03-01
}}</ref>
 
=== الشبكة الذكية ===
نظام الإدارة هو النظام الفرعي في الشبكة الذكية الذي يوفر خدمات الإدارة المتقدمة والتحكم المتقدم. معظم الأعمال الموجودة تهدف لتحسين كل من الفعالية الطاقية، ومنحني الطلب، والعملانية، والكلفة، والانبعاثات، بناءً على البنية التحتية باستخدام الاستمثال، والتعلم الآلي، ونظرية الألعاب. في إطار البنية التحتية المتقدمة للشبكة الذكية، يتوقع ظهور المزيد والمزيد من التطبيقات والخدمات الإدارية وبالتالي إحداث ثورة في الحياة اليومية للمستهلكين.
 
يوفر نظام حماية الشبكة الذكية تحليل وثوقية، وحماية من الأعطال، وخدمات خصوصية وأمان. في حين توفر البنية التحتية الإضافية للاتصالات الخاصة بشبكة ذكية آليات حماية وأمان إضافية، فإنها تهدد أيضًا بحدوث تعدي خارجي وأعطال داخلية. في تقرير عن الأمن المعلوماتي للشبكة الذكية أُعد أولًا عام 2010، وحُدث في عام 2014، أشار المعهد الوطني للمعايير والتكنولوجيا في الولايات المتحدة إلى أن قابلية جمع المزيد من المعطيات عن الاستهلاك الطاقي من العدادات الذكية للمستهلكين تخلق مخاوف بشأن الخصوصية؛ بما أن المعلومات مخزنة في العداد، المعرض للخروقات الأمنية، يمكن جمعها لمعرفة تفاصيل شخصية عن المستهلكين.<ref>Nunez, Christina (December&nbsp;14, 2012). "[https://api.nationalgeographic.com/distribution/public/amp/news/energy/2012/12/121212-smart-meter-privacy Who’s Watching? Privacy Concerns Persist as Smart Meters Roll Out] {{webarchive|url=https://web.archive.org/web/20180316214548/https://relay.nationalgeographic.com/proxy/distribution/public/amp/news/energy/2012/12/121212-smart-meter-privacy |date=2018-03-16 }}". ''National Geographic''. nationalgeographic.com. Retrieved 2018-03-16.</ref>
 
== انظر أيضًا ==
101٬670

تعديل