افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 9 سنوات
ط
تدقيق إملائي وتنسيق
وتحتوي رنتيس على أساسات كنيسة ذات حنية وصهاريج وأرض مرصوفة بالفسيفساء ومدافن منقورة في الصخر، وبعض النقوش لآثار وصلبان، ما يدل على صدق الروايات بأن عائلتين مسيحيتين سكنتا القرية فترة من الزمن، قبل أن تغادراها عن طيب خاطر إلى مدينة رام الله، إلى أن نسبهم ظل مرتبطاً بالقرية ويعرفون في رام الله بـ"دار الرنتيسي".
 
ومن حوادث الأعداء مع رنتيس، هجومهم عليها بعد النكبة، وتحديداً في ليلة 28 ـ 29 كانون الثاني سنة 1953 مستعملين شتى أنواع الاسلحةالأسلحة من مدافع المورتر والبنادق الخارقة للدروع والرشاشات والقنابل اليدوية وغيرها، وتفيد المصادر والمراجع بأن المحتلين الصهاينة ارتدوا مكرهين تاركين وراءهم كميات كبيرة من الذخيرة والعتاد.
 
تقع في جوار رنتيس الخرب التالية:
(1) خربة دير عربي: تقع جنوب رنتيس وتحتوي على بقايا دير وجدران متهدمة وعقد وبرك وعتبة باب عليا مزخرقة بالنقوش وصهاريج وأعمدة وأرضية معصرة وحوض. (2) خربة الدّوَّر: تقع في شمال القرية، وكان أهالي القرية يستحمون قديماً من مياهها، حيث عرفت فيما بعد بـ"بير الدّوّر". (3) خربة دير دقلة: تقع في الشمال من خربة الدّوّر، وتحتوي على أبنية متهدمة وعقود وجدران وبركة وصهاريج منقورة في الصخر وأرضيات مرصوفة بالفسيفساء، والى الغرب منها يوجد معصرة أرضها مرصوفة بالفسيفساء وأحواض ومدافن.
 
ولعل «دقلة » وهي تحريف لكلمة «Deqle» الآرامية بمعنى «دجل» وهو سامي مشترك، ومن معانيه النظر والاشراف. (4) خربة مسمار: تقع في الجهة الشمالية الغربية ومن محتوياتها أنقاض دور، والى الجنوب منها أساسات حظائر وصهاريج منقورة في الصخر، ولهذه الخربة أراض مساحتها 3154 دونماً جميعها ملك للعرب، وهي تفصل بين قرية رنتيس وقرية دير بلوط المجاورة. (5) خربة دير عَلاّ: تقع في الغرب من رنتيس، وتحتوي على انقاض مدينة وطريق رومانية ومعالم طرق، وصهاريج منقورة في الصخر وبركة ومدافن منقورة في الصخر. (6) خربة الديورة: تقع في شمال رنتيس وتحتوي على آثار انقاض وأسس وحجارة مبعثرة. (7) خربة براعيش: تقع في شمال رنتيس وفي جوار دير دقلة، وترتفع 279 متراً عن سطح البحر، وتحتوي على انقاض أبنية وكنيسة وقواعد أعمدة وأرض مرصوفة بالفسيفساء، وعتبة باب عليا منقوشة ومدافن وصهاريج منقورة في الصخر وأقنية ونقر في الصخر.
(1) خربة دير عربي: تقع جنوب رنتيس وتحتوي على بقايا دير وجدران متهدمة وعقد وبرك وعتبة باب عليا مزخرقة بالنقوش وصهاريج وأعمدة وأرضية معصرة وحوض.
(2) خربة الدّوَّر: تقع في شمال القرية، وكان أهالي القرية يستحمون قديماً من مياهها، حيث عرفت فيما بعد بـ"بير الدّوّر".
(3) خربة دير دقلة: تقع في الشمال من خربة الدّوّر، وتحتوي على أبنية متهدمة وعقود وجدران وبركة وصهاريج منقورة في الصخر وأرضيات مرصوفة بالفسيفساء، والى الغرب منها يوجد معصرة أرضها مرصوفة بالفسيفساء وأحواض ومدافن.
ولعل «دقلة » وهي تحريف لكلمة «Deqle» الآرامية بمعنى «دجل» وهو سامي مشترك، ومن معانيه النظر والاشراف.
(4) خربة مسمار: تقع في الجهة الشمالية الغربية ومن محتوياتها أنقاض دور، والى الجنوب منها أساسات حظائر وصهاريج منقورة في الصخر، ولهذه الخربة أراض مساحتها 3154 دونماً جميعها ملك للعرب، وهي تفصل بين قرية رنتيس وقرية دير بلوط المجاورة.
(5) خربة دير عَلاّ: تقع في الغرب من رنتيس، وتحتوي على انقاض مدينة وطريق رومانية ومعالم طرق، وصهاريج منقورة في الصخر وبركة ومدافن منقورة في الصخر.
(6) خربة الديورة: تقع في شمال رنتيس وتحتوي على آثار انقاض وأسس وحجارة مبعثرة.
(7) خربة براعيش: تقع في شمال رنتيس وفي جوار دير دقلة، وترتفع 279 متراً عن سطح البحر، وتحتوي على انقاض أبنية وكنيسة وقواعد أعمدة وأرض مرصوفة بالفسيفساء، وعتبة باب عليا منقوشة ومدافن وصهاريج منقورة في الصخر وأقنية ونقر في الصخر.
ولعل كلمة «براعيش» تحريف لـ «بيت رعيشتا» السريانية بمعنى محل الخوف والرهبة.
من عائلات هذه البلدة - خلف - بلوط -ابوأبو سليم - الهوشيه - ابوأبو رياحي
== مصادر ==
{{ثبت المراجع}}
916٬418

تعديل