بنو موسى: الفرق بين النسختين

أُضيف 4٬414 بايت ، ‏ قبل 5 أشهر
لا يوجد ملخص تحرير
[نسخة منشورة][نسخة منشورة]
لا ملخص تعديل
=== قياس محيط وقطر الكرة الأرضية ===
كانت فكرة كروية الأرض قد راودت العالم اليوناني [[إراتوستينس]] في بادئ الأمر وقام بالفعل بتجربة مدهشة لإيجاد قطرها. وفي عهد [[عبد الله المأمون|المأمون]] حدد بنو موسى وعلماء [[دار الحكمة]] البغدادية درجة خط الهاجرة (أي محيط الأرض) بكثير من الدقة، وقد اختاروا لهذا الغرض قطعة مستوية في صحراء [[سنجار]]، فسجلوا ارتفاع [[القطب الشمالي]] عند النقطة التي اختاروها، ثم ضربوا [[وتد|وتداً]]، وربطوا فيه حبلاً طويلاً وساروا شمالا حتى وصلوا إلى مكان زاد فيه ارتفاع القطب عن الارتفاع الأول درجة كاملة، فضربوا وتداً جديداً، ثم قاسوا المسافة بين الوتدين، فوجدوا ان الدرجة الواحدة يقابلها مسافة 66 ميلا وثُلُثَان، وكرروا هذه العملية جنوبا فوجدوا نفس الشيء. وبهذه الطريقة الفذة حددوا محيط الأرض بأقل قليلاً مما قدره لها [[إراتوستينس|اراتوستين]] [[الإسكندرية|بالإسكندرية]] عام 230 ق.م، أي بحوالي 24 ألف ميلا، وحددوا ميل دائرة البروج بحوالي 23 درجة و35 ثانية، وقدروا مبادرة الاعتدالين باربعة وخمسين ثانية، وهذه أكثر قليلا من الحقيقة إلّا أنها أدق بكثير من القيمة السابقة التي طلب منهم الخليفة [[عبد الله المأمون|المأمون]] التحقق منها والتي قام بها العالم اليوناني [[إراتوستينس]].
 
=== إسهاماتهم العلمية ===
كأبيهم كان بنو موسى مبرزين في العلوم الرياضية، والفلكية، والميكانيكية، والهندسية؛ وأسهموا في تطويرها بفضل اختراعاتهم واكتشافاتهم المهمة. ظهرت إسهاماتهم العلمية في مجال الميكانيكا في اختراع عدد من الأدوات العملية والآلات المتحركة، حيث ابتكروا عدداً من الآلات الفلاحية، والنافورات التي تظهر صوراً متعددة بالمياه الصاعدة، كما صنعوا عدداً من الآلات المنزلية، ولعب الأطفال، وبعض الآلات المتحركة لجر الأثقال، أو رفعها أو وزنها. في الرياضيات، كان لبني موسى باع طويل بشكل عام.
 
كما أنهم استخدموا هذه المعارف الرياضية في أمور عملية، من ذلك أنهم استعملوا الطريقة المعروفة في إنشاء الشكل [[الأهليليجي]] {{إنج|elliptic}}. الطريقة هي أن تغرز دبوسين في نقطتين، وأن تأخذ خيطاً طوله أكثر من ضعف البعد بين النقطتين، ثم بعد ذلك تربط هذا الخيط من طرفيه وتضعه حول الدبوسين وتدخل فيه قلم رصاص، فعند إدارة القلم يتكون الشكل الأهليليجي.
 
أما في مجال الفلك، فقد حسب بنو موسى الحركة المتوسطة للشمس في السنة الفارسية، ووضعوا تقويمات لمواضع الكواكب السيارة، ومارسوا مراقبة الأرصاد وسجلوها. لعب بنو موسى دوراً مهماً في تطوير العلوم الرياضية، والفلكية، والهندسية وذلك من خلال مؤلفاتهم؛ ومن خلال رعايتهم لحركة الترجمة والإنفاق على المترجمين والعلماء.
 
في هذا الصدد تقول المؤلفة الألمانية [[سيغريد هونكه]] عن بني موسى: «وقد قاموا بإيفاد الرسل على نفقتهم الخاصة إلى الإمبراطورية البيزنطية بحثاً عن المخطوطات الفلسفية، والفلكية، والرياضية، والطبية القديمة، ولم يتوانوا عن دفع المبالغ الطائلة لشراء الآثار اليونانية وحملها إلى بيتهم. وفي الدار التي قدمها لهم المتوكل على مقربة من قصره في سامراء، كان يعمل، دون إبطاء، فريق كبير من المترجمين من أنحاء البلاد.»
 
== مؤلفاتهم ==
كتب بنو موسى في علوم عدة مثل الهندسة، والمساحة، والمخروطات، والفلك، والميكانيكا، والرياضيات. ومن مؤلفاتهم: «كتاب الحيل»، وهو أشهر كتبهم، جمعوا فيه علم الميكانيكا القديمة، وتجاربهم الخاصة، ويقول [[أحمد يوسف حسن]] محقق هذا الكتاب: «إن الاهتمام بكتاب الحيل بدأ في الغرب منذ نهاية القرن التاسع عشر، ولكن الدراسات الجادة لم تظهر إلا مع بداية القرن العشرين، وذلك عندما نشر كل من فيديمان وهاو سر مقالات حول هذا الكتاب».
 
في سنة 1979 قام هيل (Hill) بترجمة الكتاب إلى الإنجليزية. وفي سنة 1981 نشر معهد التراث العلمي العربي في سوريا "[[كتاب الحيل]]" بعد أن قام أحمد يوسف حسن وآخرون بتحقيقه.
 
من أهم مؤلفاتهم: «كتاب مساحة الأكر»، و«كتاب قسمة الزوايا إلى ثلاثة أقسام متساوية»، ترجمه [[جيرارد كريموني]] إلى اللاتينية، و«كتاب الشكل المدور والمستطيل»، و«كتاب الشكل الهندسي»، و«كتاب حركة الفلك الأولى».
 
يشار إلى أن [[بني موسى]] قد تعاونوا فيما بينهم لدرجة يصعب معها التمييز بين العمل الذي قام به كل واحد منهم، ولكنهم لعبوا دوراً مهماً في تطوير علوم الرياضيات، والفلك، والهندسة؛ وأثروا في عصرهم تأثيراً كبيراً.
 
يكاد يكون من المستحيل فصل أعمال بني موسى كلاً على حدة، أو عن أعمال مساعديهم من افذاذ العلماء الذين عملوا معهم. ولعل أهم ما خلفوه من ترجمات هو كتاب [[أرخميدس|ارشميدس]] (حول قياس الاشكال المسطحة والمستديرة) الذي ترجمه جيراردو الكريموني إلى ال[[لغة لاتينية|لاتينية]] في [[القرن 12|القرن الثاني عشر]] الميلادي تحت اسم (أقوال بني شاكر)، ودرسه أبرز زعماء [[عصر النهضة|النهضة الاوربية]] مثل [[روجر باكون|روجر بيكون]]، ولهم أيضاً (كتاب الحيل)، المسمى أحياناً (حيل بني موسى) والذي نقل أخيراً إلى الإنجليزية، ويعتبر هذا الكتاب من أوائل الكتب التي ألفت بالعربية في علوم الحيل أو [[ميكانيكا|الميكانيكا]]، ويضم حوالي مائة تركيب مختلف في الوسائل الميكانيكية، ولهم كذلك كتاب (في مراكز الاثقال)، و(كتاب في القرسطون)، و(كتاب في قسمة الزاوية إلى ثلاثة أقسام)، و(كتاب في مساحة الاكر).
 
== مرصد بني موسى ==
لقد بنيت بعد وفاة الخليفة العباسي [[عبد الله المأمون|المأمون]] مراصد كثيرة منها [[مرصد]] بني موسى الذي انشيء على طرف الجسر المتصل بباب الطاق في [[بغداد]]، واستخرجوا فيه حساب العرض الأكبر من عروض [[القمر]].<ref>بغداد - تأليف: محمد مكية - ساهم في اعداده؛ الدكتور مصطفى جواد والدكتور أحمد سوسة والاستاذ ناجي معروف - دار الوراق للنشر - الطبعة الأولى 2005 - صفحة 188.</ref>
 
== كتبهم وآثارهم ==
يكاد يكون من المستحيل فصل أعمال بني موسى كلاً على حدة، أو عن أعمال مساعديهم من افذاذ العلماء الذين عملوا معهم. ولعل أهم ما خلفوه من ترجمات هو كتاب [[أرخميدس|ارشميدس]] (حول قياس الاشكال المسطحة والمستديرة) الذي ترجمه جيراردو الكريموني إلى ال[[لغة لاتينية|لاتينية]] في [[القرن 12|القرن الثاني عشر]] الميلادي تحت اسم (أقوال بني شاكر)، ودرسه أبرز زعماء [[عصر النهضة|النهضة الاوربية]] مثل [[روجر باكون|روجر بيكون]]، ولهم أيضاً (كتاب الحيل)، المسمى أحياناً (حيل بني موسى) والذي نقل أخيراً إلى الإنجليزية، ويعتبر هذا الكتاب من أوائل الكتب التي ألفت بالعربية في علوم الحيل أو [[ميكانيكا|الميكانيكا]]، ويضم حوالي مائة تركيب مختلف في الوسائل الميكانيكية، ولهم كذلك كتاب (في مراكز الاثقال)، و(كتاب في القرسطون)، و(كتاب في قسمة الزاوية إلى ثلاثة أقسام)، و(كتاب في مساحة الاكر).
 
== المراجع ==
{{مراجع}}
 
== المصادر ==
* علوم حضارة الإسلام ودورها في الحضارة الإنسانية - كتاب لعمر عبيد حسنه
{{الرياضيات في عصر الحضارة الإسلامية}}