مريم المجدلية: الفرق بين النسختين

أُضيف 2 بايت ، ‏ قبل 5 أشهر
ط
بوت:تعريب علامات التنصيص اللاتينية (تجريبي)
ط (بوت:تعريب علامات التنصيص اللاتينية (تجريبي))
 
 
== ايمانها بالمسيح ==
شفاها [[يسوع]] [[مسيح|المسيح]] بأن أخرج منها سبعة شياطين، وكانت إحدى النساء اللاتي كن يخدمنه في [[الجليل (توضيح)|الجليل]] (لو 8: 1-2)، وكانت حاضرة عند صلبه وذهبت إلى القبر مع اثنتين آخرتين فوجدن القبر فارغًا). ويقول القديس [[مرقس]] في [[إنجيل مرقس|إنجيله]] أنها أول من ظهر لهم السيد المسيح بعد قيامته (مر 16: 9)، ويضيف القديس يوحنا أن السيد أعطاها رسالة لتنقلها إلى الاخوة (يو (20: 11-18). من ضمن النساء اللاتي يُذكَرن في الإنجيل: "«المرأة الخاطئة"» (لو 7: التي لم يُذكَر اسمها، ومريم من بيت عنيا ومرثا أختها (لو 10: 38-43).وبحسب التقليد الشرقي فإنهن - بالإضافة إلى المجدلية - يُعتَبَرن ثلاثة أشخاص مختلفين، أما حسب التقليد الغربي فإنهم يتبعون القديس [[غريغوريوس الكبير]] في اعتبارهن شخصًا واحدًا (المرأة الخاطئة ومريم أخت [[مرثا]] ومريم المجدلية)، إلا أن رأي القديس [[أمبروسيوس]] بعد ذلك أن يُترَك هذا السؤال بدون إجابة. وبسبب هذا التقليد الغربي، يُنظَر إلى القديسة مريم المجدلية كنموذج مذهل للإنسان التائب. ومنذ سنة [[1969]]م أُخِذ في الاعتبار التقليد الشرقي في التقويم الروماني الجديد، وتُعيِّد لها [[الكنيسة الرومانية الكاثوليكية|الكنيسة الكاثوليكية]] في الثاني والعشرين من شهر [[تموز]].
== مراجع ==
{{مراجع}}