قائمة عمليات تبادل الأسرى بين العرب وإسرائيل: الفرق بين النسختين

وسم: إزالة نصوص
وفي 26/6/1984م أعادت [[إسرائيل]] ثلاثة جنود من جنودها هم (جيل فوجيل - ارئيل ليبرمان - يوناثان شلوم) وخمس جثث لجنود آخرين كانوا قد أسروا من قبل [[سوريا]]، مقابل الإفراج عن (291) جندي سوري و(85) أسير لبناني من [[المقاومة الوطنية اللبنانية]] و 13 أسير عربي سوري من [[الجولان|الجولان السوري]]، معتقلين منذ العام [[1973]] (بشرط بقائهم في الجولان) ورفات 74 جندي آخر.
 
في 20 مايو [[1985]]م أجرت [[إسرائيل]] عملية تبادل مع [[الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين]] - القيادة العامة، وهي إحدى فصائل [[منظمة التحرير الفلسطينية]]، والتي سميت بعملية [[الجليل]] وأطلقت إسرائيل بموجبها سراح 1155 أسيراً كانوا محتجزين في سجونها المختلفة، منهم (883) أسير كانوا محتجزين في السجون الإسرائيلية، و 118 أسيراً كانوا قد خطفوا من [[معتقل أنصار]] في الجنوب اللبناني أثناء تبادل العام [[1983]] مع [[حركة فتح]]، و 154 معتقلاً كانوا قد نقلوا من معتقل أنصار إلى معتقل عتليت أثناء الإنسحاب الإسرائيلي من جنوب لبنان مقابل ثلاثة جنود كانوا بقبضة [[الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين|الجبهة الشعبية]] وهم الرقيب أول (حازي يشاي) وهو يهودي من أصل عراقي وقد اسر خلال [[معركة السلطان يعقوب]] في 11 يونيو1982 حينما كان يقود إحدى الدبابات ضمن رتل من الدبابات الإسرائيلية، فضلت دبابته طريقها فأطلقت عليها مجموعة من الجبهة الشعبية - القيادة العامة [[قذائف آر بي جي]] مما أدى لإصابتها وبعدها شاهدوا جندياً يفر من داخلها فتمكنوا من أسره ونقله لمكان آخر، والجنديان الآخران هما (يوسف عزون ونسيم شاليم) أحدهما من أصل هنغاري والآخر يهودي من أصل مصري، وقد أسرا في [[بحمدون]] بلبنان بتاريخ 4 سبتمبر [[1982]]، مع ستة جنود آخرين كانوا بحوزة [[حركة فتح]] وأطلق سراحهم ضمن عملية تبادل للأسرى عام [[1983]]، حيث أن مجموعة مشتركة من [[حركة فتح]] ومن [[الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين|الجبهة الشعبية]] تمكنت من أسر ثمانية جنود إسرائيليين.
وكانت عمليه التبادل اجريت تحت ضغط على احمد جبريل بعد اختطاف أبن شقيقته المدعو ابوعلى مراد بشناق بعدما تم اختطافه على يد مومس من عملاس الموساد والتي كانت تعمل في لبنان وكان ابو علي مراد على علاقه حب وسكس وقد تم استدراجه الى شقه مفروشه ومن هناك تم اختطافه وخرج من السجن على انه المخلص وبطل وطني وقومي لا عبد لنزاوته الشخصيه من أستحوا ماتوا وخاله صاحب بندقيه للايجار المدعو احمد جبريل يوما خادما للقذافي ويوما لايران ويوما سوريا ويوما وطنيا ويوما راديكالي ويوما اخر اسلامي هكذا حال الثوره والثوار
في 11 سبتمبر [[1985]]م أفرجت [[إسرائيل]] عن 119 لبنانيا معتقلين في [[سجن عتليت]]، ليرتفع بذلك عدد المعتقلين اللبنانيين المفرج عنهم منذ 4 يونيو 1985م إلى (1132)، وذلك مقابل إطلاق سراح 39 رهينة أمريكية كانوا محتجزين على متن طائرة [[بوينغ]] أمريكية تابعة لشركة (تى دبليو إي) في يونيو من العام ذاته، إحتجزتهم منظمة أطلقت على نفسها [[الجهاد الإسلامي]]، كما أفرجت [[جيش لبنان الجنوبي|ميليشيا جيش لبنان الجنوبي]] (المتعاونة مع إسرائيل) عن 51 معتقلاً لبنانياً من [[سجن الخيام]]، وقامت [[إسرائيل]] أيضاً بتسليم رفات تسعة مقاتلين من [[حزب الله]].
 
13

تعديل