حصار فيكسبيرغ: الفرق بين النسختين

أُضيف 2 بايت ، ‏ قبل 4 أشهر
ط
بوت:تعريب علامات التنصيص اللاتينية (تجريبي)
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V5.3)
ط (بوت:تعريب علامات التنصيص اللاتينية (تجريبي))
كانت فيكسبيرغ آخر معقل للولايات الكونفدرالية على نهر المسيسيبي، فأنهى الاستيلاء عليها الجزء الثاني من الاستراتيجية الشمالية، والمعروفة باسم خطة أناكوندا. قرر غرانت بدء حصار المدينة في 25 مايو عقب فشل غزوتين كبيرتين ضد تحصينات [[جيش الولايات الكونفدرالية|الجيش الكونفدرالي]]، وقعتا في 19 و22 مايو، واللتان سبّبتا خسائرًا فادحة. استسلمت حامية فيسكبيرغ في الرابع من يوليو عندما شارفت المؤن على النفاذ، بعدما صمدت 40 يومًا.  أدى انتهاء حملة فيكسبيرغ الناجحة إلى تدهور كبير في قدرة الجيش الكونفدرالي على الاستمرار في المساعي الحربية. تزامن الحدث السابق مع استسلام مرفأ هدسون أسفل النهر أمام قوات اللواء ناثانيل بانكس في 9 يوليو، ما أدى إلى وقوع قيادة نهر المسيسيبي في أيدي قوات الاتحاد، والتي احتفظت بها حتى نهاية الصراع.
 
يُعد استسلام القوات الكونفدرالية في 4 يوليو عام 1863 نقطة تحوّل فاصلة في مسار الحرب، لاقترانه خصوصًا مع هزيمة الجنرال روبرت لي في معركة غيتيسبيرغ على يد اللواء جورج ميد في اليوم السابق. أدى الانتصاران السابقان إلى قطع المنطقة العسكرية العابرة لنهر المسيسيبي (والتي تشمل ولايات أركنساس وتكساس وجزءًا من لويزيانا) عن باقي الولايات الفيدرالية، أي تقسيم الولايات الفيدرالية إلى نصفين فعليًا طوال فترة الحرب المتبقية. دعا أبراهام لينكون حصار فيكسبيرغ بـ"«مفتاح الفوز في الحرب"».<ref>{{Cite web
| url = https://www.nps.gov/vick/learn/historyculture/index.htm
| title = History & Culture - Vicksburg National Military Park (U.S. National Park Service)