اختطاف طائرة العال رحلة 426: الفرق بين النسختين

ط
بوت:تعريب علامات التنصيص اللاتينية (تجريبي)
ط (بوت: إضافة 1 تصنيف)
ط (بوت:تعريب علامات التنصيص اللاتينية (تجريبي))
 
فتح أحد الخاطفين الباب غير المقفل على سطح الطيران وناشد الطيار بعقب مسدسه وأمر الطائرة للسفر إلى الجزائر. هدد الخاطفان الآخران الركاب بالمسدسات والقنابل اليدوية.
 
عندما هبطت الطائرة في [[مطار هواري بومدين الدولي]] احتجزت السلطات الجزائرية الطائرة. في اليوم التالي أرسلوا جميع الركاب غير الإسرائيليين إلى [[فرنسا]] على متن طائرات "«ألجيري كارافيل"» الجوية. احتجز اثنا عشر راكبا إسرائيليا وطاقمها العشرة كرهائن. أطلق سراح عشرة نساء وأطفال خلال عطلة نهاية الأسبوع. تم التعرف على الخاطفين على أنهم أعضاء في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. تم تجهيزهم بجوازات سفر [[إيران|إيرانية]] و[[الهند|هندية]]. اختارت الجبهة الشعبية الفلسطينية الخاطفين بعناية بسبب مهنهم ([[طيار]] و[[عقيد (رتبة عسكرية)|عقيد]] في الجيش الفلسطيني ومعلم الكاراتيه).
 
تفاوضت الحكومتان الإسرائيلية والجزائرية على عودة الرهائن والطائرة عبر القنوات الدبلوماسية. بعد خمسة أسابيع أطلق سراح الجميع مقابل ستة عشر سجينا عربيا مدانا. وفقا ل[[بي بي سي|هيئة الإذاعة البريطانية]] التي استمرت أربعين يوما كانت أطول عملية اختطاف لرحلة تجارية.<ref name=HistoryHijackings>{{استشهاد بخبر|عنوان=History of airliner hijackings|مسار=http://news.bbc.co.uk/2/hi/south_asia/1578183.stm|تاريخ الوصول=8 December 2015|ناشر=BBC|تاريخ=3 October 2001| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20170711062650/http://news.bbc.co.uk/2/hi/south_asia/1578183.stm | تاريخ أرشيف = 11 يوليو 2017 }}</ref>