أرستقراطية: الفرق بين النسختين

أُضيف 4 بايت ، ‏ قبل 7 أشهر
ط
ط (بوت:صيانة المراجع.)
| الفصل = The Life of Lycurgus
| مسار = http://classics.mit.edu/Plutarch/lycurgus.html
}}</ref><ref name=":3" /><ref name=":2" /><ref name=":1" /> كان هذا الإعتقاد متجذّراً في الإفتراض القائل بأنَّ الجماهير لا تنتج سوى سياسية متوسطة، في حين أنّ أفضل الرجال سينتجونَ سياسةَ جيّدة، إذا ما كانوا بالفعل أفضل الرجال.<ref name=":3" /> وفي وقتٍ لاحق، إستخدمَاستخدمَ [[بوليبيوس]] في تحليلهِ للدستور الروماني مفهوم الأرستقراطية لوصف مفهومهِ للجمهورية باعتبارها شكلاً مختلطاً للحكومة جنباً إلى جنب مع الديمقراطية والملكية في مفهومها في ذلك الوقت كنظام للضوابط والتوازنات. وفي الممارسات العملية غالباً ما تقود الأرستقراطية إلى حكمومة وراثية،<ref>{{استشهاد بكتاب
| عنوان = The Histories
| مؤلف1 = Polybius
== تاريخها: ==
 
* سيطرتْ الأرستقراطيات على السلطة السياسية والاقتصادية لمعظم [[العصور الوسطى]] والحديثة في جميع أنحاء أورباأوروبا تقريباً، مستخدمةً في ذلك ثروتها وملكية الأراضي لتشكيل قوة سياسية عظيمة. وكانتْ الحرب الأهلية الإنجليزية أول جهد منظّم ومستدام لتقليل قوة ونفوذ الأرستقراطية في أورباأوروبا. وفي القرن الثامن عشر حاولتْ طبقة التجار الصاعدة إستخداماستخدام المال لشراء الطبقة الأرستقراطية، وقد حققتْ بعضاّ من غاياتها. أجبرتْ كذلك الثورة الفرنسية في تسعينيات القرن التاسع عشر العديد من الأرستقراطيين الفرنسيين على أن يشدّوا رحالهم لينفوا خارج البلاد، وتسبب هذا في وقتها بذعر وصدمة في العائلاتْ الأرستقراطية في البلدان المجاورة. وبعد هزيمة [[نابليون بونابرت|نابليون]] في عام 1814 عادَ بعض المنفيين الأحياء ولكن لم يفلحوا في إسترداد أملاكهم مجدّداً داخل فرنسا.
 
== انظر أيضًا ==