الاتحاد الأوروبي: الفرق بين النسختين

أُضيف 11٬622 بايت ، ‏ قبل شهر واحد
This contribution was added by Bayt al-hikma 2.0 translation project
(الرجوع عن تعديل معلق واحد من 41.142.226.255 إلى نسخة 55972621 من Glorious 93.)
وسم: استرجاع يدوي
(This contribution was added by Bayt al-hikma 2.0 translation project)
=== الدين ===
تعد [[مسيحية|المسيحية]] أكبر ديانة في الاتحاد الأوروبي، فاستنادًا إلى احصائية [[يوروباروميتر]] لعام [[2012]] يُشكّل [[مسيحيون|المسيحيين]] حوالي 72% من سكان الاتحاد الأوروبي وفي [[أوروبا]] يتواجد أكبر تجمع مسيحي في [[العالم]].<ref>{{استشهاد بدورية محكمة|عنوان=Discrimination in the EU in 2012|عمل=[[يوروباروميتر]] |سنة=2012 |series=383 |صفحة=233 |مسار= https://ec.europa.eu/commfrontoffice/publicopinion/archives/ebs/ebs_393_en.pdf |تاريخ الوصول=14 August 2013 |ناشر=[[المفوضية الأوروبية]] |مكان=European Union|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20170418064918/http://ec.europa.eu/public_opinion/archives/ebs/ebs_393_en.pdf|تاريخ أرشيف=2017-04-18}} {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20170418064918/http://ec.europa.eu/public_opinion/archives/ebs/ebs_393_en.pdf |date=18 أبريل 2017}}</ref> [[كاثوليكية|الكاثوليك]] هم أكبر جماعة مسيحية في الاتحاد الأوروبي ويشكلون نسبة 48% من مجمل السكان، أما [[بروتستانتية|البروتستانت]] يشكّلون 12%، بينما [[أرثوذكسية شرقية|الأرثوذكس]] 8%، أما المسيحيين من الطوائف الأخرى يمثلون 4% من سكان الاتحاد الأوروبي. ويُمثل [[مسلم|المسلمين]] حوالي 2%، في حين أنّ الملحدين واللادينين يمثلون نسبة 23% من سكان الاتحاد الأوروبي. وتصل أعداد [[يهود|اليهود]] إلى مليون نسمة.<ref>Jewish population figures may be unreliable. {{استشهاد ويب |مسار=https://www.jafi.org.il/education/100/concepts/demography/demjpop.html|عنوان=World Jewish Population (2002)|تاريخ الوصول=3 May 2007|مؤلف=Sergio DellaPergola|عمل=American Jewish Year Book|ناشر=The Jewish Agency for Israel| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20080513174504/http://www.jafi.org.il/education/100/concepts/demography/demjpop.html | تاريخ أرشيف = 13 مايو 2008}}</ref>
 
=== السكان ===
قدر عدد سكان الاتحاد الأوروبي، حتى 1 فبراير 2020، بحوالي 447 مليون شخص (ما نسبته 5.8% من مجموع سكان العالم). في عام 2015، ولد 5.1 مليون طفل في دول الاتحاد الأوروبي الثمانية والعشرين مجتمعة، وهو ما يعادل 10 مواليد لكل 1000 نسمة، وهو أقل بثمانية ولادات من المتوسط العالمي. للمقارنة، بلغ معدل المواليد في دول الاتحاد الأوروبي في عام 2000، 28 ولادة لكل 1000 نسمة، و12.8 ولادة لكل 1000 نسمة في عام 1985، و16.3 ولادة لكل 1000 نسمة في عام 1970. كان معدل النمو السكاني إيجابيًا بمعدل 0.23% تقريبًا في عام 2016.<ref>{{cite book
| last = Rifkin
| first = Jeremy
| url = https://archive.org/details/europeandreamhow00rifk
| title = The European Dream
| publisher = Polity Press
| year = 2004
| isbn = 1-58542-345-9
| author-link = Jeremy Rifkin
| url-access = registration
}}</ref><ref>{{Cite journal
| last = Moravcsik
| first = Andrew
| author-link = Andrew Moravcsik
| date = 2009
| title = Europe: The quiet superpower
| journal = French Politics
| volume = 7
| issue = 3–4
| pages = 403–422
| doi = 10.1057/fp.2009.29
| s2cid = 143049416
| issn = 1476-3419
}}</ref>
 
في عام 2010، كان عدد الأشخاص الذين يعيشون داخل الاتحاد الأوروبي والذين وُلدوا خارج بلد إقامتهم 47.3 مليونًا، وهو ما يعادل 9.4% من إجمالي سكان الاتحاد الأوروبي. ولد 31.4 مليون من هؤلاء (6.3% منهم) خارج دول الاتحاد الأوروبي، فيما ولد 16 مليونًا منهم (3.2% منهم) في دولة أخرى عضو في الاتحاد الأوروبي. تربعت [[ألمانيا]] على رأس قائمة الدول التي وُلد حملة جنسيتها خارج أراضيها ب (6.4 مليون نسمة)، وبعدها فرنسا ب (5.1 مليون نسمة)، تلتها [[المملكة المتحدة]] ب (4.7 مليون نسمة)، وإسبانيا ب (4.1 مليون نسمة)، وإيطاليا ب (3.2 مليون نسمة)، وهولندا ب (1.4 مليون نسمة).<ref>{{cite book
| last = Kikuchi (菊池)
| first = Yoshio (良生)
| title = 神聖ローマ帝国
| year = 2003
| page = 264
| isbn = 978-4-06-149673-6
}}</ref>
 
في عام 2017، حصل ما يقارب 825 ألف شخص على جنسية دولة عضو في الاتحاد الأوروبي. كانت أكبر المجموعات المجنسة من دول المغرب وألبانيا والهند وتركيا والباكستان. دخل 2.4 مليون مهاجر من دول خارج الاتحاد الأوروبي إلى دول الاتحاد الأوروبي في عام 2017.
 
=== تحضر ===
يضم الاتحاد الأوروبي حوالي 40 منطقة حضرية يزيد عدد سكانها عن مليون نسمة. تعد باريس، التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 13 مليون نسمة، أكبر منطقة حضرية، والمدينة الكبرى الوحيدة في الاتحاد الأوروبي. تقع كل من مدريد وبرشلونة وبرلين وحوض الرور وميلانو وروما بعد [[باريس]] في قائمة أكبر المناطق الحضرية في الاتحاد الأوروبي، بعدد سكان يقدر بأكثر من 4 ملايين نسمة تقريبًا.
 
في الاتحاد الأوروبي أيضًا عدة مناطق حضرية متعددة المراكز كالراين رور (كولونيا، دورتموند، دوسلدورف، وغيرها)، والراندستاد (أمستردام، روتردام، لاهاي، أوترخت، وغيرها)، وفرانكفورت راين (فرانكفورت، وفيسبادن، وماينتس، وغيرها)، منطقة الماس الفلمنكي (أنتويرب، وبروكسل، ولويفن، وغنت، وغيرها)، ومنطقة سيليزيا العليا (كاتوفيتسه، وأوسترافا، وغيرها).<ref>{{cite journal
| last1 = Gorp
| first1 = Bouke Van
| last2 = Renes
| first2 = Hans
| date = 2007
| title = A European Cultural Identity? Heritage and shared histories in the European Union
| journal = Tijdschrift voor Economische en Sociale Geografie
| volume = 98
| issue = 3
| page = 411
| doi = 10.1111/j.1467-9663.2007.00406.x
| issn = 1467-9663
| url = https://research.vu.nl/ws/files/2331638/208641.pdf
| quote = For the last two thousand years, the Christian church has attempted to unify Europe in cultural terms. Christianity did not originate in Europe but, building upon the organisation of the Roman Empire, has tried throughout the Middle Ages to become a Europe-wide organisation.
}}</ref>
 
=== اللغات ===
في الاتحاد الأوروبي 24 لغة رسمية: البلغارية، الكرواتية، التشيكية، الدنماركية، الهولندية، الإنجليزية، الإستونية، الفنلندية، الفرنسية، الألمانية، اليونانية، الهنغارية، الإيطالية، الأيرلندية، اللاتفية، الليتوانية، المالطية، البولندية، البرتغالية، الرومانية، السلوفاكية، السلوفينية، الإسبانية، السويدية. تترجم الوثائق المهمة، كالتشريعات، إلى جميع اللغات الرسمية المعتمدة في الاتحاد الأوروربي، ويوفر البرلمان الأوروبي ترجمة لوثائقه وجلساته العامة للغات الرسمية أيضًا.
 
نظرًا لعدد اللغات الرسمية الكبير، لا تستخدم معظم المؤسسات في أوروبا سوى عددًا قليلًا من لغات العمل. تدير المفوضية الأوروبية أعمالها الداخلية بثلاث لغات إجرائية: الإنجليزية والفرنسية والألمانية، وبالمثل، تستخدم محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي اللغة الفرنسية كلغة عمل، بينما يدير البنك المركزي الأوروبي عمله باللغة الإنجليزية بشكل أساسي.<ref>{{Cite book
| last = Skolimowska
| first = Anna
| url = https://books.google.com/books?id=wQB-DwAAQBAJ&pg=PT103
| title = Perceptions of the European Union's Identity in International Relations
| date = 2018
| publisher = Routledge
| isbn = 978-1-351-00560-9
}}</ref>
 
تقع مسؤولية سياسة اللغة على عاتق الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي. مع ذلك، تعزز مؤسسات الاتحاد التعددية اللغوية بين مواطنيها. في عام 2012، كانت اللغة الإنجليزية اللغة الأكثر انتشارًا في الاتحاد الأوروبي، إذ يفهمها ما نسبته 51% من سكان الاتحاد الأوروبي عند احتساب كل من متحدثيها كلغة أم ومتحدثيها كلغة ثانوية على حد سواء. بعد خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي في أوائل عام 2020، انخفضت النسبة المئوية لسكان الاتحاد الأوروبي الذين يتحدثون اللغة الإنجليزية كلغتهم الأم من 13% إلى 1% فقط. تعد اللغة الألمانية اللغة الأم الأكثر انتشارًا في أوروبا (يتحدثها 18% من سكان الاتحاد الأوروبي، وثاني أكثر اللغات الأجنبية انتشارًا، تليها الفرنسية (التي يتحدثها 13 % من سكان الاتحاد الأوروبي). إضافة إلى ذلك، تعد كلًا من اللغتين الألمانية والفرنسية لغة رسمية في العديد من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي. يمكن لأكثر من نصف مواطني الاتحاد الأوروبي (56% منهم) المشاركة في محادثة بلغة أخرى غير لغتهم الأم.<ref>{{Cite book
| last1 = Nelsen
| first1 = Brent F.
| title = Religion and the Struggle for European Union: Confessional Culture and the Limits of Integration
| last2 = Guth
| first2 = James L.
| date = 2015
| publisher = Georgetown University Press
| isbn = 978-1-62616-070-5
| pages = 9–10
}}</ref>
 
تنتمي 20 لغة رسمية في الاتحاد الأوروبي إلى أسرة اللغات الهندو أوروبية ممثلة باللغات البلطيقية السلافية والإيطاليقية والجرمانية والهيلينية والقلطية. أربع لغات فقط في أوروبا، هي الهنغارية والفنلندية والأستونية (اللغات الأورالية الثلاث) والمالطية (السامية) ليست لغات هندو أوروبية. للاتحاد الأوروبي ثلاث أبجديات رسمية (السيريلية واللاتينية واليونانية الحديثة)، وجميعها مشتقة ممن الأبجديات اليونانية القديمة. <ref>{{Cite journal
| last = Semenenko
| first = Irina
| date = 2013
| title = The Quest for Identity. Russian Public Opinion on Europe and the European Union and the National Identity Agenda
| journal = Perspectives on European Politics and Society
| volume = 14
| issue = 1
| pages = 102–122
| doi = 10.1080/15705854.2012.732396
| s2cid = 143894553
| issn = 1570-5854
}}</ref>
 
اللغتان الوطنيتان الوحيدتان اللتان لم تدرجا كلغتين رسميتين في الاتحاد الأوروبي هما اللوكسمبورغية (في لوكسمبورغ) والتركية (في قبرص). بتاريخ 26 فبراير 2016، أعلنت قبرص طلبها جعل اللغة التركية رسمية في الاتحاد الأوروبي في «لفتة» كان يمكن لها أن تساعد في حل مشكلة تقسيم البلاد. بالأساس، كان من المخطط أن تصبح اللغة التركية، في عام 2004، لغة رسمية في الاتحاد الأوروبي عند توحيد قبرص.
 
إلى جانب اللغات الأربع والعشرين الرسمية، في الاتحاد الأوروبي 150 لغة إقليمية ولغة أقليات يتحدث بها ما يصل تعداده إلى 50 مليون شخص. لا يعترف الاتحاد الأوروبي بلغات الكتالونية والغاليسية والباسكية، لكنها تتمتع بوضع رسمي في دولة عضو في الاتحاد (إسبانيا)، ولذلك، تترجم المعاهدات لهذه اللغات بشكل رسمي، كما يحق للمواطنين مراسلة مؤسسات الاتحاد الأوروبي بها. يوفر الميثاق الأوروبي للغات الإقليمية أو لغات الأقليات التي صادقت عليها معظم دول الاتحاد الأوروبي إرشادات عامة يمكن للدول اتباعها لحماية تراثها اللغوي. تحتفل دول الاتحاد الأوروبي في 26 سبتمبر من كل عام باليوم الأوروبي للغات، بهدف التشجيع على تعليم اللغات في جميع أنحاء أوروبا.
 
== الدول الأوروبية ==