افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 123 بايت، ‏ قبل 9 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
==برنامج التسلح الثاني==
[[ملف:General Groener.jpg|تصغير|200بك|وزير الحرب الألماني فيلهم غرونر.]]
بدأ برنامج التسلح الثاني في عام 1932، حيث قام وزير الحرب الألماني فيلهم غرونر الذين عين في منصبه عام 1928 بالاعداد لخطة تسلح مدتها 5 سنوات تبدأ من شهر أبريل 1932 حتى مارس 1938، البرنامج شمل تجهيز وإعداد القوات الألمانية بالعتادة والذخيرة وزيادة أعداد الفرق الألمانية ليصلفي وقت السلم لتصل إلى 21 فرقة مشاة، إضافة إلى إنشاءانشاء القوة الجوية الألمانية.
 
كانت هذه الخطة هي الأساس الذي قامت عليه برامج التسلح التي تمت خلال عهد الرايخ[[ألمانيا النازية|الرايش الثالث]] في سنوات 1933 و 1939 وبمقتضى الخطة كان يجب تشكيل جيش مكون من 21 فرقة وتجهيز الفرق بالمعدات اللازمة من سلاح وذخيرة بما يكفي للقتال لمدة ستة أسابيع، تلبغتبلغ التكلفة المادية للخطة نحو 484 مليون رايخ مارك، يخصص من هذا المبلغ 110 مليون لإنشاء سلاح الجو الألماني الذي سوف يتم تجهزه بـ 150 طائرة عسكرية، ونظرا للصعوبات المالية فقد تقرر أن تمتد الخطة حتى عامالعام 1938، تم إضافة تعديلات للبرنامج الأصلي في نوفمبر 1932 من أجل زيادة تعداد القوات البرية.
 
==الرايخالرايش الثالث 1933 - 1939==
[[ملف:Bundesarchiv Bild 102-10434, Rahmenübung der Reichswehr in Unterfranken.jpg|تصغير|270بك|أعاد هتلر في [[1 مارس|الأول من مارس]] [[1935]] قانون التجنيد الإجباري بالرغم من أن معاهدة فرساي قد حددت عدد الجيش الألماني بما لا يزيد عن 100 ألف جندي مع ألغاء التجنيد.]]
[[ملف:Hauptmann Herbert Stemmer in front of a PzKpfw I.jpg|تصغير|270بك|دبابة [[بانزر-1]] باكورة الدبابات الألمانية، بدأ أنتاجها عام 1934 لتدريب القوات الألمانية على [[حرب مدرعة|الحرب المدرعة]] خلافا لمعاهدة لمعاهدة فرساي التي حرمت على ألمانيا صنع الدبابات أو المركبات المدرعة.]]
بعد وصول النازيين إلى السلطة وتعيين هتلر مستشارا لألمانيا عام 1933 ازدادت وتيرة التسلح خلال عهد [[ألمانيا النازية|الرايخالرايش الثالث]] حيث أصبحت عملية إعادة التسلح ذات أولوية قصوى للحكومة الألمانية. وأصبحت التوسعات في الإنتاج الصناعي والمدني مع تولي [[أدولف هتلر]] قمة السلطة في [[ألمانيا]] هي الأفضل على الإطلاق.
 
كان كل من فيلهيلم فريك وزير داخلية [[الرايخالرايش الثالث]]، والاقتصادي النازي هيلمار شاخت، الذي قام بعرض تشكيلة واسعة من المخططات من أجل معالجة آثار الكساد العظيم الذي كانت فيه ألمانيا، هما المسئولين الرئيسيين في برنامج إعادة التسلح الألماني.<ref>[http://www.jewishvirtuallibrary.org/jsource/Holocaust/Frick.html Wilhelm Frick (1877-1946)]</ref>
 
تأسست شركات وهمية مثل MEFO من أجل تمويل إعادة التسلح.<ref>[http://www.jewishvirtuallibrary.org/jsource/Holocaust/Schacht.html Nuremberg Trials discussion of the Mefo bill]</ref> كما أنشأت منظمات سرية مثل ’’’Verkehrsfliegerschule’’’ أنشئت تحت ستار المدنية من أجل تدريب الطيارين تدريبا عسكريا.<ref>[http://www.dhm.de/lemo/html/biografien/SagebielErnst/index.html Ernst Sagebiel 1892-1970]</ref>
*صيف 1939: 730.000 فرد
 
حينما اندلعت [[الحرب العالمية الثانية]] عام [[1939]] كان تعداد الجيش الألماني مع الاحتياط يبلغ 2.758 مليون جندي، وبحسب خطة اغسطس كان يفترض أن يتألف الجيش في وقت السلم منعلى 43 فرقة إلا أن فرق الجيش كانالألماني يضمبلغت 52 فرق فعليا في صيف عام [[1939]]، علىتوزعت الفرق الـ 52 فرق موزعين على 35 فرقة مشاة و4 فرق آلية و6 فرق بانزر و 4 فرق خفيفة و3 فرق جبلية.
 
== انظر أيضًا ==