الجامعة الوطنية في رواندا: الفرق بين النسختين