الخديوي توفيق: الفرق بين النسختين

أُزيل 622 بايت ، ‏ قبل شهر واحد
ط
استرجاع تعديلات Eman9998 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة Omar Hammad 85
(←‏الثورة العرابية: زملائه لانها عطف لأحمد عرابي الذي سيبقه( من ) إذًا فهي مجرورة وليست زملاؤه المرفوعه)
وسوم: مُسترجَع تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
ط (استرجاع تعديلات Eman9998 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة Omar Hammad 85)
وسم: استرجاع
 
حاول الخديوي توفيق استرضاء الأوروبيين، فنفى المصلح السياسي [[جمال الدين الأفغاني]]، وفرض العديد من القيود المالية التي طالب بها دائنو مصر، وذلك بموجب قانون التصفية الصادر عام 1880، الذي خصص أكثر من نصف إيرادات مصر لصالح الدين العام، وبذلك تمكن الأجانب من السيطرة على الاقتصاد المصري.
 
عانيتذمر الضباط المصريينالمصريون في عهده من اضطهاد عثمان رفقي وزير الجهادية (الحربية) الجركسي، وإجحافه بحقوقهم وتفضيل الجراكسة والأتراك عنهم، وعدم ترقيتهم، مما دفعهم إلى تقديم عريضة ل[[مصطفى رياض باشا|مصطفى رياض]] -رئيس النظار- في فبراير 1881، للمطالبة بعزله. وبالرغم من تدبير مؤامرة للقبض على مقدمي العريضة واحتجازهم، إلا أن زملاءهم تمكنوا من إطلاق سراحهم، وذهب الجميع إلى [[قصر عابدين]] وطلبوا من الخديوي عزل وزير الحربية، واضطر الخديوي إلى عزله، وتعيين [[محمود سامي البارودي]] وزيرًا للحربية.
 
=== الثورة العرابية ===
{{مفصلة|الثورة العرابية}}
[[ملف:الثورة العرابية 2.jpg|تصغير|أحمد عرابي يسلم الخديوي توفيق مطالب الشعب في ميدان عابدين.]]
قام [[أحمد عرابي]] بثورة في [[9 سبتمبر]] [[1881]]، وكان من مطالبه: عزل [[مصطفى رياض باشا|رياض باشا]]، وتشكيل مجلس النواب، وزيادة عدد الجيش إلى 18 ألف جنديجندي، .فبادر الخديوي بعزل الوزارة، وكلف [[محمد شريف باشا|شريف باشا]] بتشكيل وزارة جديدة، فكون وزارة وطنية في [[14 سبتمبر]] [[1881]]، فبدأ الاستعداد لإجراء انتخابات النواب، وشرع شريف في وضع دستور للبلاد، يتضمن توسيع اختصاصات المجلس، وجعل الوزارة مسئولة أمامه، وغير ذلك من المزايا، عدا حق المجلس في مناقشة الميزانية حتى لا يؤدي ذلك لاحتجاج إنجلترا وفرنسا ويفتح الباب للتدخل الأجنبي.
وحينها قال الخديوي توفيق للحشد الذي أمامه من الوطنين وأحمد عرابي وزملائه : "كل هذه الطلبات لا حق لكم فيها، لقد ورثت ملك هذه البلاد عن آبائي وأجدادي، وما أنتم إلا عبيد إحساننا" مما أدي بأحمد عرابي إلي قول مقولته الشهيرة: " لقد خلقنا الله أحرارا ولم يخلقنا تراثا أو عقارا فوالله الذي لا أله إلا هو لن نورث ولن نستعبد بعد اليوم " فبعدها بادر الخديوي بعزل الوزارة، وكلف [[محمد شريف باشا|شريف باشا]] بتشكيل وزارة جديدة، فكون وزارة وطنية في [[14 سبتمبر]] [[1881]]، فبدأ الاستعداد لإجراء انتخابات النواب، وشرع شريف في وضع دستور للبلاد، يتضمن توسيع اختصاصات المجلس، وجعل الوزارة مسئولة أمامه، وغير ذلك من المزايا، عدا حق المجلس في مناقشة الميزانية حتى لا يؤدي ذلك لاحتجاج إنجلترا وفرنسا ويفتح الباب للتدخل الأجنبي.
 
اعترض أعضاء المجلس على عدم إعطائهم حق مناقشة الميزانية، وطالبوا بهذا الحق، بينما اعترض المراقبان الأجنبيان إعطاء المجلس هذا الحق، لأنه يعني مسئوليتهما أمام مجلس النواب، وأسرعت إنجلترا وفرنسا بتعضيد موقف المراقبين، وأرسلتا للخديوي مذكرة مشتركة تبلغاه فيها رغبتهما في مساعدته للتغلب على المصاعب الداخلية والخارجية.