تاريخ بلجيكا: الفرق بين النسختين

أُضيف 8٬687 بايت ، ‏ قبل شهر واحد
This contribution was added by Bayt al-hikma 2.0 translation project
ط (وصل بصفحة البرلمان الأوروبي)
وسم: وصل الصفحة
(This contribution was added by Bayt al-hikma 2.0 translation project)
|}
 
يمتد '''تاريخ بلجيكا''' قبل تأسيس الدولة الحديثة بهذا الاسم إلى عام 1830، وهو مرتبط مع تاريخ جيرانها: [[هولندا]] و<nowiki/>[[ألمانيا]] و<nowiki/>[[فرنسا]] [[لوكسمبورغ|ولوكسمبورغ]]. بالنسبة لمعظم تاريخها، كان ما يعرف الآن ببلجيكا إما جزءًا من إقليم أكبر، مثل [[الإمبراطورية الكارولنجية]]، أو مقسّمًا إلى عدد من الولايات الأصغر، ومن أبرزها دوقية برابانت، ومقاطعة فلاندرز، وأسقفية أمير لييج، ومقاطعة لوكسمبورغ. نظرًا لموقعها الاستراتيجي وتاريخها كدولة اتصال بين الثقافات المختلفة، أُطلق على بلجيكا اسم «مفترق طرق أوروبا» من قبل العديد من الجيوش التي تقاتل على أراضيها، وأطلق عليها أيضًا اسم «ساحة معركة أوروبا» أو «قمرة القيادة في أوروبا». ومن اللافت للنظر أيضًا أنها بلد أوروبي يحتوي على وينقسم بواسطة حدود لغوية بين الفرنسية المشتقة من اللاتينية والهولندية الجرمانية.<ref name="OUP: phrase-fable">{{cite dictionary|entry=cockpit|entry-url=https://www.oxforddnb.com/view/10.1093/ref:odnb/9780198614128.001.0001/odnb-9780198614128-e-35612?rskey=B7yyjV&result=7|entry-url-access=limited|postscript=. (Subscription or participating institution membership required.)|title=Oxford dictionary of phrase and fable|date=2005|publisher=Oxford University Press|location=Oxford|isbn=9780198609810|edition=2nd|access-date=21 March 2021|quote=cockpit of Europe a name for Belgium, as a part of Europe on which European conflicts have frequently been fought; the idea is first recorded in the writings of the Anglo-Welsh man of letters James Howell (c. 1594–1666)}}</ref>
عاش الناس فيما يُسمَّى ب[[بلجيكا]] الآن منذ أزمنة ما قبل التاريخ. ففي القرن الثاني قبل الميلاد استقرت قبائل سلتية تسمى بِلجي في المنطقة. وغلبت القوات الرومانية بقيادة [[يوليوس قيصر]] قبائل البلجي في منتصف القرن الأول قبل الميلاد، وأصبحت المنطقة جزءًا من الإقليم الذي أطلق عليه الرومان اسم غاليا (بلاد الغال) وساهم الحكم الروماني في تطور المدن والصناعات المحلية ونظام الطرق الممتاز.<ref>{{استشهاد ويب
 
| مسار = http://mousou3a.educdz.com/0/022720_0.htm
يمكن إرجاع شكل بلجيكا الحديث إلى الوسط الجنوبي لهولندا البورغندية في العصور الوسطى. امتدت هذه الأراضي عبر الحدود القديمة لشيلدت التي قسمت فرنسا وألمانيا في العصور الوسطى، ولكنها جُمعت معًا تحت حكم آل فالوا بورغندي، وتوحدت في منطقة حكم ذاتي واحدة من قبل وريثهم تشارلز الخامس، الإمبراطور الروماني المقدس، في مرسومه الرسمي لعام 1549. أدت حرب الثمانين عامًا (1568–1648) لاحقًا إلى الانقسام بين جمهورية هولندا الشمالية وهولندا الجنوبية التي نشأت منها بلجيكا ولوكسمبورغ. استمر حكم هذه المنطقة الجنوبية من قبل أحفاد هابسبورغ باسم «هولندا الإسبانية». أدت الغزوات الفرنسية في عهد لويس الرابع عشر إلى أخذ المنطقة التي تُعرَف الآن باسم نور با دو كاليه من قبل فرنسا، بينما أصبح الباقي في النهاية «هولندا النمساوية». انتهت الحروب الثورية الفرنسية إلى جعل بلجيكا جزءًا من فرنسا في عام 1795، مما أدى في النهاية شبه استقلال للمناطق التي كانت تابعة للكنيسة الكاثوليكية. بعد هزيمة الفرنسيين في عام 1814، نشأت مملكة هولندا المتحدة الجديدة، والتي انقسمت مرة أخرى خلال الثورة البلجيكية بين عامَي 1830-1839، ونتج عن ذلك ثلاث دول حديثة، هي بلجيكا وهولندا ولوكسمبورغ.
| عنوان = بلجيكا
 
| ناشر = [[الموسوعة العربية الشاملة]]
كانت الموانئ وصناعة النسيج في بلجيكا جوانبًا هامة في تحسين اقتصادها خلال العصور الوسطى، وكانت بلجيكا الحديثة إحدى أوائل الدول التي شهدت ثورة صناعية، والتي جعلتها تزدهر في القرن التاسع عشر، ولكنها أدت أيضًا إلى انقسام سياسي بين رجال الأعمال الليبراليين والعمال الاشتراكيين. أسس الملك إمبراطوريته الاستعمارية الخاصة في الكونغو البلجيكية، والتي استولت عليها الحكومة بعد فضيحة كبرى في عام 1908. كانت بلجيكا محايدة، لكن موقعها الاستراتيجي كطريق إلى فرنسا جعلها هدفًا لغزو ألمانيا بين عامي 1914 و1940. كانت الظروف قاسية أثناء الاحتلال. في فترة ما بعد الحرب، كانت بلجيكا رائدة في محاولات توحيد القوى الأوروبية، وعضو مؤسس لما أصبح فيما بعد [[الاتحاد الأوروبي]]. تستضيف [[بروكسل]] الآن مقر الناتو وهي العاصمة الفعلية للاتحاد الأوروبي. استقلت مستعمراتها في أوائل الستينيات.
| تاريخ الوصول = 2009-05-28
 
| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20090529030436/http://mousou3a.educdz.com:80/0/022720_0.htm | تاريخ أرشيف = 29 مايو 2009 }}</ref>
سياسيًا، كانت البلاد في أحد فتراتها التاريخية مستقطبة بشأن المسائل الدينية، وفي العقود الأخيرة، واجهت انقسامات جديدة حول الاختلافات اللغوية والتنمية الاقتصادية غير المتكافئة. أدى هذا العداء المستمر إلى إصلاحات بعيدة المدى منذ السبعينيات، إذ أصبحت الدولة البلجيكية الموحدة سابقًا دولة فيدرالية، وتكررت الأزمات الحكومية فيها. وهي مقسمة الآن إلى ثلاث مناطق هي: فلاندر (الناطقة بالهولندية) في الشمال، وفوالونيا (الناطقة بالفرنسية) في الجنوب، وبروكسل ثنائية اللغة في الوسط. يوجد أيضًا سكان يتحدثون الألمانية على طول الحدود مع ألمانيا، أُعطيت هذه المنطقة لبروسيا في مؤتمر فيينا عام 1815 ولكنها أضيفت إلى بلجيكا بعد معاهدة فرساي عام 1919 بعد الحرب العالمية الأولى. الألمانية هي اللغة الرسمية الثالثة لبلجيكا.
 
== الأسماء ==
بلجيكا اسم قديم له معان مختلفة، ولكن نقطة التحول الرئيسية عندما استُخدم على وجه التحديد للإشارة إلى الجزء الجنوبي من هولندا خلال ما يسمى «ثورة برابانت» أو «الثورة البلجيكية الأولى» في عام 1790، خلال فترة قصيرة من الاستقلال عن الحكم النمساوي، قبل سنوات قليلة فقط من غزو فرنسا. عاد هذا الاسم إلى الظهور بعد ثورة عام 1830، عندما نشأت بلجيكا الحديثة من مملكة هولندا بعد فترة فاترلو.<ref>{{citation|last1=González Villaescusa|last2=Jacquemin|year=2011|title=Gallia Belgica: An Entity with No National Claim|journal=Études rurales|volume=2|issue=2|pages=93–111|doi=10.4000/etudesrurales.9499|doi-access=free}}; {{citation|first=Edith|last=Wightman|title=Gallia Belgica|page=12|url=https://books.google.com/books?id=aEyS54uSj88C&pg=PA12|year=1985|isbn=9780520052970}}</ref>
 
كانت بلجيكا وفلاندر أول اسمين شائعين مستخدمَين لهولندا البورغندية التي كانت سلف هولندا النمساوية، سلف بلجيكا. وهو في الأصل اسم لاتيني استخدمه يوليوس قيصر. استمر استخدام هذا الاسم من حين لآخر بطرق مختلفة حتى نشأت دولة بلجيكا الحديثة. وصف قيصر الجزء البلجيكي من بلاد الغال بأنه أكبر مساحة بكثير من بلجيكا الحديثة، بما يتضمنه من أجزاء كبيرة من فرنسا وألمانيا وهولندا الحديثة، واستخدم مصطلح «بلجيكا» مرة واحدة فقط، في إشارة إلى منطقة أصغر، معظمها الآن في شمال فرنسا، حيث كانت تعيش القبائل التي تحكم التحالف العسكري البلجيكي. عادلت هذه المنطقة مقاطعة بلجيكا سيكوندا التي كانت تحت الحكم الروماني، والتي امتدت إلى الجزء الفلمنكي الساحلي من بلجيكا الحديثة.
 
استُخدم اسم بلجيكا في أواخر العصور الرومانية والعصور الوسطى للإشارة إلى بلجيكا بريما الرومانية وخليفتها دوقية لورين في منطقة موزيل في ألمانيا ولوكسمبورغ وفرنسا. بدأ استخدام المصطلح القديم بالتدريج فقط في العصر الحديث للمنطقة الواقعة شمال المقاطعتين الرومانيتين البلجيكيتين، وهما الآن هولندا وبلجيكا. واستُخدم أحيانًا كاسم كلاسيكي لـ «المقاطعات المتحدة» الشمالية، سلف هولندا الحديثة، بعد انفصالها عن الجنوب الخاضع للحكم الإسباني، سلف بلجيكا الحديثة، في أوائل العصر الحديث.
 
== العصور الوسطى ==