لم يكن هناك شيء اسمه فلسطينيون: الفرق بين النسختين

لا يوجد ملخص تحرير
{{عنوان مائل}}
'''''لم يكن هناك شيء اسمه الفلسطينيون''''' هو جزء من تصريح متكرر على نطاق واسع من قبل رئيسة الوزراء الإسرائيلية المعينة حديثا [[غولدا مائير]] في مقابلة مع فرانك إيكو،جيلز، نائب رئيس تحرير الصنداي تايمز في 15 يونيو 1969، بمناسبة الذكرى الثانية ل[[حرب 1967|حرب الأيام الستة]]. ويعتبر من أشهر الأمثلة على إنكار إسرائيل للهوية الفلسطينية.<ref name="Waxman 2006 p. 50">{{cite book | last=Waxman | first=D. | title=The Pursuit of Peace and the Crisis of Israeli Identity: Defending/Defining the Nation | publisher=Palgrave Macmillan US | year=2006 | isbn=978-1-4039-8347-3 | url=https://books.google.co.uk/books?id=oUHIAAAAQBAJ&pg=PA50 | access-date=2021-11-22 | page=50}}</ref>
 
وكثيرا ما استخدم هذا الاقتباس لتوضيح إنكار إسرائيل للتاريخ الفلسطيني، ويعتبر تلخيصا لشعور الفلسطينيين بالإيذاء من جانب إسرائيل.<ref name="Gelvin Gelvin 2005 p. ">{{cite book | last=Gelvin | first=J.L. | last2=Gelvin | first2=P.H.J.L. | title=The Israel-Palestine Conflict: One Hundred Years of War | publisher=Cambridge University Press | year=2005 | isbn=978-0-521-85289-0 | url=https://books.google.co.uk/books?id=wfIFVze1MqQC | access-date=2021-11-22 | page=92-93}}</ref> وهي تعتبر خلفاً للعبارة الصهيونية المبكرة "[[أرض بلا شعب لشعب بلا أرض]]"،<ref name="Parmenter 2010 p. 21">{{cite book | last=Parmenter | first=B.M.K. | title=Giving Voice to Stones: Place and Identity in Palestinian Literature | publisher=University of Texas Press | year=2010 | isbn=978-0-292-78795-7 | url=https://books.google.co.uk/books?id=NiHlAgAAQBAJ&pg=PA21 | access-date=2021-11-22 | page=21}}</ref> ووسلفا لكتاب عام 1984 المثير للجدل ''منذ أقدم الأزمان'' وهجاء عام 2017 ''تاريخ الشعب الفلسطيني''.
 
وقد وصفها إدوارد سعيد بأنها "الملاحظة الأكثر شهرة" لغولدا مائير،<ref>[https://www.aljazeera.com/amp/features/2019/3/18/the-mixed-legacy-of-golda-meir-israels-first-female-pm The mixed legacy of Golda Meir, Israel’s first female PM]</ref> في حين كتبت الجزيرة أن "تعليقات مير الشوفينية بشأن الفلسطينيين لا تزال واحدة من إرثها المحدد والأكثر إدانة".<ref>Said, [https://journals.sagepub.com/doi/pdf/10.1080/03064229808536356 Fifty Years of Dispossession]</ref>
 
== المقابلة ==
كانت المقابلة التي حملت عنوان ''من يستطيع لوم إسرائيل'' نشرت في ''الصنداي تايمز'' في 15 يونيو 1969، وتضمنت التبادل التالي:
* فرانك إيستوك: هل تعتقد أن ظهور القوات الفلسطينية المقاتلة الفدائيين هو عامل جديد مهم في الشرق الأوسط؟
غولدا مائير: مهم لا. عامل جديد، نعم. لم يكن هناك ما يسمى بالفلسطينيين. متى كان هناك شعب فلسطيني مستقل بدولة فلسطينية؟ كان إما جنوب سوريا قبل الحرب العالمية الأولى ثم فلسطين بما في ذلك الأردن. لم يكن كأن هناك شعب فلسطيني في فلسطين يعتبر نفسه كشعب فلسطيني وأتينا ورميناه وأخذنا منه وطنه. لم يكن موجوداً.
 
==مراجع==
81٬375

تعديل