تاريخ اليهود في المغرب: الفرق بين النسختين

(←‏القرن 19: تعديل)
==== الحماية الفرنسية ====
في ظل الاستعمار الفرنسي، كان لليهود المغاربة تجربة مختلفة مع [[مهمة تثقيف|مهمة التثقيف الفرنسية]] مقارنة مع تجربة المسلمين المغاربة، ويرجع ذلك جزئياً إلى كون اليهود أكثر دراية بالأوروبيين؛ إذ لم تكن هناك جاليات مسلمة تأسست في أوروبا في ذلك الوقت.<ref name=":3" /> تمكن اليهود المغاربة من تجسيد مجموعتهم الفرعية الموحدة حديثاً والمُعترف بها رسمياً في مهمة التثقيف.<ref name=":3" />
 
قام الأخوان حديد في الدار البيضاء بتحرير صحيفة ''Or Ha'Maarav''، أو La Lumiere du Maroc'' (1922-1924)''، وهي صحيفة [[صهيونية]]<ref name=":4">{{Cite book|last=Bensoussan|first=David|url=https://books.google.com/books?id=3MRActGa2OgC&q=l'Union+Marocaine+journal&pg=PA185|title=Il tait Une Fois Le Maroc: Tmoignages Du Pass Judo-marocain|date=May 2012|publisher=iUniverse|isbn=978-1-4759-2608-8|language=en}}</ref> مكتوبة ب[[لهجات عربية يهودية|العربية اليهودية]] ب[[الأبجدية العبرية|الحروف العبرية]]، والتي استمرت من عام 1922 حتى أغلقتها السلطات الفرنسية في 1924.<ref>{{Cite web|url=https://web.nli.org.il/sites/jpress/english/pages/la_lumiere_du_maroc.aspx|title=La Lumiere du Maroc (Or Ha'Maarav)|website=web.nli.org.il|language=en-US|access-date=2020-03-23}}</ref><ref name=":4"/> تبعتها صحيفة ''L'Avenir Illustré'' (1926-1940)، وهي صحيفة فرنسية قومية مؤيدة للصهيونية قام بتحريرها جوناثان ثورز،<ref>{{Cite web|url=https://web.nli.org.il/sites/jpress/french/pages/lavenir-illustre.aspx|title=L'Avenir Illustré|website=web.nli.org.il|language=fr-FR|access-date=2020-03-23}}</ref><ref name=":4"/> وكذلك ''l'Union Marocaine'' (1932-1940)، وهي صحيفة فرنكوفونية تتبنى وجهات نظر تحررية من [[الاتحاد الإسرائيلي العالمي]] من تحرير إيلي نتاف.<ref>{{Cite book|last=Laskier|first=Michael M.|url=https://books.google.com/books?id=xxZE3-K3AR4C&q=%22l'Union+Marocaine%22+israelite&pg=PA289|title=Alliance Israelite Universelle and the Jewish Communities of Morocco, 1862-1962, The|date=2012-02-01|publisher=SUNY Press|isbn=978-1-4384-1016-6|language=en}}</ref><ref name=":4" /> تم إغلاق كل من ''L'Avenir Illustré'' و''L'Union Marocaine'' من قبل نظام فيشي.<ref name=":4" />
 
أرسل اليهود المغاربة أعداداً كبيرة من أطفالهم للدراسة بالفرنسية في مؤسسات مثل مدارس [[الاتحاد الإسرائيلي العالمي]]، قبل جيل أو جيلين من المسلمين المغاربة.<ref name=":22"/> لكن بحلول الثلاثينيات من القرن الماضي، بدأت أعداد متزايدة من المسلمين المغاربة في التخرج أيضاً من المدارس التي تدرس باللغة الفرنسية، وذلك من أجل الوصول إلى المناصب التي كان يشغلها في السابق مواطنون فرنسيون ويهود مغاربة في الشركات المملوكة لفرنسيين وفي الإدارة الاستعمارية.<ref>{{harvp|Laskier|1983|pp=286, 293}}</ref>