شطيرة: الفرق بين النسختين

أُضيف 9٬336 بايت ، ‏ قبل شهرين
لا يوجد ملخص تحرير
ط (بوت:إضافة قالب)
| كاربوهيدرات =
}}
'''الشطيرة''' أو '''الساندويتش''' (عن [[لغة إنجليزية|الإنجليزية]]) أو '''الكسكروط'''{{بحاجة لمصدر|تاريخ=أبريل 2019}} أو '''الكسكروت''' (عن الفرنسية) هي أسماء متعددة لشيء واحد هو أي [[طعام]] ب[[خبز|الخبز]]
[[ملف:شطيرة_الخضار.png|تصغير|شطيرة خضار]]
'''الشطيرة''' أو '''الساندويتش''' (عن [[لغة إنجليزية|الإنجليزية]]) أو '''الكسكروط'''{{بحاجة لمصدر|تاريخ=أبريل 2019}} أو '''الكسكروت''' (عن الفرنسية) هي أسماء متعددة لشيء واحد هو أي [[طعام]] ب[[خبز|الخبز]] يمكن تناوله على عجل باردا كان أو ساخنا، يتناولها المرء عادة في المكتب، أو على قارعة الطريق، إسكاتاً لجوعه، وقد يتناولها في الرحلات والأسفار مستعصياً بها عن الوجبات الدسمة المألوفة في البيوت والمطاعم.
 
تتكون الشطيرة عادة من من الخضار أو شرائح الجبن أو اللحم، يوضع فوق أو بين شرائح الخبز.<ref name="boston.com">{{cite news |last=Abelson |first=Jenn |url=http://www.boston.com/business/articles/2006/11/10/arguments_spread_thick/ |url-access=subscription |title=Arguments spread thick |work=[[The Boston Globe]] |date=10 November 2006 |access-date=27 May 2009 |archive-url=https://web.archive.org/web/20081207062109/http://www.boston.com/business/articles/2006/11/10/arguments_spread_thick |archive-date=7 December 2008 |url-status=live}}</ref><ref>{{cite web|title=sandwich|url=http://www.merriam-webster.com/dictionary/sandwich|work=Merriam-Webster|access-date=29 March 2012}}</ref><ref>{{cite book|title=Foundations of Restaurant Management & Culinary Arts Level Two|year=2011|publisher=Pearson|isbn=978-0-13-138022-6|page=53}}</ref> بدأت الشطيرة كطعام محمول و[[طعام يؤكل باليد|مُتناولٍ باليد]] في العالم الغربي، ومع مرور الوقت أصبح منتشرًا في جميع أنحاء العالم. في القرن الحادي والعشرين، كان هناك جدل كبير حول التعريف الدقيق للساندويتش. وتحديدًا ما إذا كان يمكن تصنيف [[هوت دوغ]] أو [[شطيرة مفتوحة|الشطيرة المفتوحة]] على هذا النحو. في الولايات المتحدة، تعتبر [[وزارة الزراعة (الولايات المتحدة)|وزارة الزراعة]] ووكالة [[إدارة الغذاء والدواء (الولايات المتحدة)|إدارة الغذاء والدواء]] هي الوكالات المسؤولة.<ref>{{cite book|last=Ludlow|first=Peter|url=https://www.google.com/books/edition/Living_Words/2ohgAwAAQBAJ?hl=en&gbpv=1|title=Living Words:Meaning Underdetermination and the Dynamic Lexicon|date=2014|publisher=Oxford University Press|isbn=978-0-19-871205-3}}</ref>
 
تُباع السندويشات على نطاق واسع في العديد من منافذ البيع بالتجزئة ويمكن تقديمها ساخنة أو باردة.<ref>{{cite book|title=Foundations of Restaurant Management & Cullinary Arts Level Two|year=2011|publisher=Pearson|isbn=978-0-13-138022-6|page=53}}</ref><ref>{{cite book|title=Becoming a Foodservice professional Year 1|year=1999|publisher=National Restaurant Association Educational Foundation|isbn=1-883904-87-0|page=306|url=https://archive.org/details/prostartschoolto0000unse|url-access=registration}}</ref> هناك كلا من السندوتشات المُتبّلة، مثل شطائر [[اللانشون]]، والسندويشات الحلوة، مثل [[شطيرة زبدة فول سوداني بالمربى]].
 
سميت الشطيرة على اسم مخترعها المفترض، [[جون مونتاغيو، إيرل سندويتش الرابع|جون مونتاغيو]].<ref name="What's Cooking America">[http://whatscookingamerica.net/History/SandwichHistory.htm What's Cooking America], ''Sandwiches, History of Sandwiches''. 2 February 2007.</ref><ref name="BBC News Online">{{cite news| title = Sandwich celebrates 250th anniversary of the sandwich | url = https://www.bbc.co.uk/news/uk-england-kent-18010424 |work = [[BBC News Online]] | date = 12 May 2012 | access-date = 18 May 2012}}</ref> وصفتها صحيفة [[وول ستريت جورنال]] بأنها "أكبر مساهمة بريطانية في [[فن الأكل]]".<ref>{{Cite news |url=https://www.independent.co.uk/news/blt-british-lousy-and-tasteless-1261881.html |title=BLT: British, lousy and tasteless |last=Marks |first=Kathy |newspaper=The Independent |location=London |date=17 May 1997}}</ref>
 
== تاريخ ==
 
يمكن القول إن المفهوم الحديث للشطيرة باستخدام شرائح الخبز كما هو موجود في الغرب يمكن إرجاعه إلى القرن الثامن عشر في أوروبا. ومع ذلك، فإن استخدام نوع ما من الخبز أو مادة شبيهة بالخبز تحت (أو تحت وفوق) بعض الأطعمة الأخرى، أو استخدامها لتغليف أو لف نوع آخر من الطعام، يعود إلى ما قبل القرن الثامن عشر، وقد وُجدت في العديد من الثقافات القديمة في جميع أنحاء العالم.
 
يقال إن الحكيم اليهودي القديم {{Ill-WD2|id=Q319219|target=en}} قام بلف لحم {{Ill-WD2|id=Q2720330|target=en}} وأعشاب {{Ill-WD2|id=Q2047314|target=en}} في [[مصة]] (خبز مسطح غير مختمر) طرية خلال عيد الفصح بطريقة اللفافة الحديثة مصنوعة من [[الخبز المسطح]].<ref>''[[Bavli]]'' ''[[Pesachim]]'' 115a;<!-- verse? --> See also Passover Hagadah <!-- which one? --></ref>
 
خلال [[العصور الوسطى]] في أوروبا، كانت الألواح السميكة من الخبز الخشن والمُجلّد عادة تسمى "{{Ill-WD2|id=Q3537296|target=en}}" تستخدم كلوحات.<ref>{{cite book|title=Banquets set forth: banqueting in English Renaissance drama|first=Chris|last=Meads|publisher=Manchester University Press|year=2001|page=47|isbn=0-7190-5567-9}}</ref> بعد الوجبة، كان الوعاء الذي يتبقى فيه الطعام يُطعم للكلاب أو المتسولين على موائد الأثرياء، كما قد يتناوله رواد المطعم في ظروف معينة. تم العثور على مقدمة الطهي المباشرة ذات الصلة المباشرة بالشطيرة الإنجليزية في هولندا في القرن السابع عشر، حيث لاحظ عالم الطبيعة [[جون ري]]<ref>{{cite book |last1=Ray |first1=John |title=Observations topographical, moral, & physiological; made in a journey through part of the Low Countries, Germany, Italy, and France … |date=1673 |publisher=John Martyn |location=London, England |page=[https://archive.org/details/observationstopo00rayj/page/51 51] |url=https://archive.org/details/observationstopo00rayj}}</ref><ref>Ray, ''Observations topographical, moral, & physiological; made in a journey through part of the Low Countries, Germany, Italy, and France …'' (vol. I, 1673) quoted in [[Simon Schama]], ''[[The Embarrassment of Riches: An Interpretation of Dutch Culture in the Golden Age|The Embarrassment of Riches]]'' (1987:152).</ref> أن لحوم الأبقار في الحانات تتدلى من العوارض الخشبية "التي يقطعونها إلى شرائح رقيقة ووتُؤكل مع الخبز والزبدة".
 
في البداية كان يُنظر إلى الشطيرة على أنها طعام يشاركه الرجال أثناء اللعب والشرب في الليل، وبدأت تظهر ببطء في [[الطبقة العليا|المجتمع المهذب]] كوجبة في وقت متأخر من الليل بين الطبقة [[الأرستقراطية]]. سُمّيت الشطيرة على اسم [[جون مونتاغيو، إيرل سندويتش الرابع|جون مونتاغيو]]، الأرستقراطي الإنجليزي من القرن الثامن عشر. يقال أنه أمر خادمه بإحضار لحم مدسوس بين قطعتين من الخبز.<ref name="What's Cooking America"/><ref name="BBC News Online"/> يقال بشكل عام أن اللورد ساندويتش كان مولعًا بهذا النوع من الطعام لأنه سمح له بمواصلة لعب الورق أثناء تناول الطعام، دون استخدام شوكة ودون تلطيخ أوراقه من أكل اللحوم بيديه العاريتين.<ref name="What's Cooking America"/> وقد ورد في [[موسوعة المورد]] ل[[منير البعلبكي]] أنّه "قضى على مائدة القمار أربعاً وعشرين ساعة لم يَطْعَم خلالها غير شطائر من لحم بارد.<ref>[http://encyc.reefnet.gov.sy/?page=entry&id=253575 السندويتش] - موسوعة المورد، منير البعلبكي، 1991 م {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20200126222210/http://encyc.reefnet.gov.sy/?page=entry&id=253575 |date=26 يناير 2020}}</ref>
 
زادت شعبية الساندويتش في إسبانيا وإنجلترا بشكل كبير خلال القرن التاسع عشر، عندما أدى ظهور المجتمع الصناعي والطبقات العاملة إلى جعل الوجبات السريعة والمحمولة وغير المكلفة ضرورية.<ref name=encyc>''Encyclopedia of Food and Culture'', Solomon H. Katz, editor (Charles Scribner's Sons: New York) 2003</ref> في [[لندن]] على سبيل المثال، كان ما لا يقل عن سبعين بائع متجول يبيعون شطائر لحم الخنزير بحلول عام 1850؛ خلال ذلك العقد، أصبح الساندويتش شكلاً هامًا من أشكال تناول الطعام في غرب هولندا، وعادةً ما كانت تُقدم شطائر الكبد واللحم البقري المملح.<ref>{{cite book|title=The Oxford Companion to Food|author=Alan Davidson and Tom Jaine|year=2014|publisher=Oxford University Press|isbn=978-0199677337|page=712|url=https://books.google.com/books?id=RL6LAwAAQBAJ}}</ref>
 
في الولايات المتحدة، تم الترويج للشطيرة لأول مرة كوجبة على العشاء. بحلول أوائل القرن العشرين، عندما أصبح الخبز [[غذاء رئيسي|عنصرًا أساسيًا]] في النظام الغذائي الأمريكي، أصبح الساندويتش من الوجبات السريعة الشعبية، كما كان منتشرًا بالفعل في منطقة البحر الأبيض المتوسط.<ref name=encyc/>
 
== التعريب ==
لفظ سندوتش شائع بين العرب وليس له في الأصل كلمة مرادفة بالعربي، ولعل "اللمجة" تقرب منه، ومع هذا فقد استعمل كبار الأدباء ك[[عباس محمود العقاد]] و[[مصطفى لطفي المنفلوطي|مصطفى المنفلوطي]] و[[إبراهيم المازني|إبراهيم عبد القادر المازني]] و[[نجيب محفوظ]] وغيرهم كلمة "الشطيرة" وجمعوها على شطائر. وفي [[الدولة العباسية|العصر العباسي]]، شاع نوع من الأطعمة اسمه '''بزماورد''' وقيل أنه قريب لما يعرف اليوم بالساندويج.<ref>[https://books.google.co.uk/books?id=bRdKCwAAQBAJ&lpg=PA1&pg=PT80#v=onepage&q&f=false معجم المصطلحات والالقاب التاريخية - IslamKotob - Google Books<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20181215022146/https://books.google.co.uk/books?id=bRdKCwAAQBAJ&lpg=PA1&pg=PT80 |date=15 ديسمبر 2018}}</ref>
 
وهناك قصة شائعة تقول أن إحدى المجامع اللغوية عربتهعرّبته «شاطر ومشطور وبينهما كامخ، أو طازج»، لكنها لا تصح،<ref>[https://pbs.twimg.com/media/CljiHSFWMAA7Yid.jpg:large الفتوى (539)] - مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20160828015817/https://pbs.twimg.com/media/CljiHSFWMAA7Yid.jpg:large |date=28 أغسطس 2016}}</ref> وقيل أن كلمة "الكامخ" تشير إلى كل ما يوضع داخل السندوتش.<ref>[http://www.alriyadh.com/916247 شاطر ومشطور وبينهما كامخ] - الرياض {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20180123072446/http://www.alriyadh.com/916247 |date=23 يناير 2018}}</ref> وجاء في قاموس [[لسان العرب]] باب كمخ:
 
{{اقتباس|والكامَخُ نوع من الأُدْم معرّب، وقرّب إلى [[بدو|أَعرابيّ]] خبز وكامَخٌ فلم يعرفه فقال: ما هذا؟ فقيل: كامَخٌ، فقال: قد علمت أَنه كامَخٌ ولكن أَيُّكم كمَخَ به؟ يريد سلَح به.<ref>[https://islamweb.net/ar/library/index.php?page=bookcontents&ID=7284&idfrom=7271&idto=7271&flag=0&bk_no=122&ayano=0&surano=0&bookhad=0 كمخ] - لسان العرب {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20160821055715/http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=7271&idto=7271&bk_no=122&ID=7284 |date=21 أغسطس 2016}}</ref>}}
 
== لفظة السندويش ==
دُعيت الشطيرتان "سندويتشاً" عام 1762 م لأن [[جون مونتاغيو، إيرل سندويتش الرابع]]، قضى آنذاك على مائدة القمار أربعاً وعشرين ساعة لم يَطْعَم خلالها غير شطائر من لحم بارد.<ref>[http://encyc.reefnet.gov.sy/?page=entry&id=253575 السندويتش] - موسوعة المورد، منير البعلبكي، 1991 م {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20200126222210/http://encyc.reefnet.gov.sy/?page=entry&id=253575 |date=26 يناير 2020}}</ref>
 
== مراجع ==