تاريخ اليهود في المغرب: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل شهرين
(←‏القرن 21: تعديل)
في عام 1948، كان يعيش في المغرب ما يقرب من 265.000 يهودي، بينما يعيش هناك الآن حوالي 2.500 شخص فقط، معظمهم في [[الدار البيضاء]]، ولكن أيضاً في [[فاس]] والمدن الرئيسية الأخرى.
 
في يونيو 1948، بعد وقت قصير من قيام [[إسرائيل]] وفي خضم [[حرب 1948|الحرب العربية الإسرائيلية]] الأولى، اندلعت [[أحداث شغب وجدة وجرادة|أعمال شغب ضد اليهود في وجدة وجرادة]]، والقصر الكبير، مما أسفر عمعن مقتل 44 يهودياً. بين عامي 1948 و1949، غادر 18.000 يهودي البلاد إلى إسرائيل. بعد ذلك، استمرت الهجرة اليهودية (إلى إسرائيل وأماكن أخرى)، لكنها تباطأت إلى بضعة آلاف في السنة. خلال أوائل الخمسينيات من القرن الماضي، شجعت المنظمات [[الصهيونية]] الهجرة، لا سيما في جنوب البلاد الذي يعاني من الفقر، حيث رأت أن اليهود المغاربة مصدر ثمين لعمالة الدولة اليهودية. منذ عام 1948، غادر العديد من اليهود فاس، وهاجر معظمهم إلى إسرائيل بينما ذهب آخرون إلى فرنسا وكندا. في الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي، كانت لا تزال هناك مدارس ومنظمات يهودية نشطة مثل [[الاتحاد الإسرائيلي العالمي]] الذي أغلق أبوابه لاحقاً مع انخفاض عدد السكان اليهود.<ref name="Beit Hatfutsot"/><ref name="Virtual Jewish World"/><ref name="The Jewish Quarter of Fez"/>
 
=== القرن 21 ===