المدرسة المشائية: الفرق بين النسختين

أُزيل 229 بايت ، ‏ قبل شهرين
الرجوع عن تعديل معلق واحد من رامي ايراني إلى نسخة 55800489 من Meno25.
ط (اضافه ابو العلاء المعري وابن خلدون الى الذين يطلبون تحكيم العقل في النص)
وسوم: مُسترجَع تحرير مرئي تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
(الرجوع عن تعديل معلق واحد من رامي ايراني إلى نسخة 55800489 من Meno25.)
وسم: استرجاع يدوي
 
 
على الرغم من اختفاء المدرسة، واصل العلماء دراسة أعمال أرسطو الذين أطلق عليهم اسم المشائين في العصور القديمة و[[العصور الوسطى]] و[[عصر النهضة]]. وبعد سقوط [[الإمبراطورية الرومانية]]، أُهملت أعمال المدرسة المشائية، ولكن أدمجها العلماء المسلمون في [[فلسفة إسلامية|الفلسفة الإسلامية القديمة]]، وأبرز علماء المدرسة المشائية بين المسلمين هم: [[الكندي|يعقوب بن إسحاق الكندي]]، [[الفارابي|أبي نصر الفرابي]]، و[[ابن سينا|أبي علي بن سينا]]، [[نصير الدين الطوسي]]، [[المير داماد|الميرداماد]]، [[ابن رشد]] الأندلسي، و[[ابن باجة]] الأندلسي.
 
ولا يجب ان ننسى اصرار ابي العلاء المعري على استخدام العقل تجاه ما يصل اليه وقول ابن خلدون واول ما يجب عمله اعمال العقل في النص
 
تتخذ هذه المدرسة المنهج العقليّ والاستدلال على أسس منطقيّة، واعتبر ابن سينا للمنهج العقليّ حاكميّته وأن العقل الطريق الوحيد للمعرفة، ولذلك تتخذ موقف سلبيّ تجاه المكاشفة والشهود.<ref name="test">[https://books.almaaref.org/contentsimages/books/madakhel_al3olom/elm_alfalsafa/page/lesson5.htm باب المدرسة المشائية]، كتاب علم الفلسفة، 2010، جمعية المعارف الإسلامية الثقافية {{استشهاد ويب |مسار=https://books.almaaref.org/contentsimages/books/madakhel_al3olom/elm_alfalsafa/page/lesson5.htm |عنوان=نسخة مؤرشفة |تاريخ الوصول=28 أكتوبر 2012 |تاريخ أرشيف=9 مارس 2017 |مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20170309214026/http://www.almaaref.org/books/contentsimages/books/madakhel_al3olom/elm_alfalsafa/page/lesson5.htm |url-status=dead }}</ref>