تاريخ اليهود في المغرب: الفرق بين النسختين

ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V5.3)
(←‏القرن 21: تعديل)
 
في عام 2004، كان عدد سكان مراكش المسنين حوالي 260 يهودياً، معظمهم تجاوزوا الستين من العمر، بينما كان في الدار البيضاء ما بين 3000 و4000 يهودي. تُشِير أرقام عام 2014 إلى أنه لا يزال هناك حوالي 2500 يهودي يعيشون في المغرب.<ref name="bh.org.il">{{cite web |title=The Jews of Morocco |url=https://dbs.bh.org.il/place/morocco |publisher=The Museum of the Jewish People at Beit Hatfutsot| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20200810080356/https://dbs.bh.org.il/place/morocco | تاريخ الأرشيف = 10 أغسطس 2020 }}</ref> اعتباراً من 2018، بلغ إجمالي اليهود في المغرب 2200.<ref>{{Cite web|url=https://www.jewishvirtuallibrary.org/jews-of-Morocco|title=Jews of Morocco}}</ref> في عام 2019، بلغ عدد مواطني دولة إسرائيل حوالي 472.800 [[اليهود المغاربة في إسرائيل|يهودي من أصل مغربي]]،<ref name=ispop>{{citation |title=Jews, by Country of Original and Age, Average 2019 |url=https://www.cbs.gov.il/he/publications/doclib/2020/2.shnatonpopulation/st02_08x.xls |date=15 September 2020 |publisher=Central Bureau of Statistics, Israeli government}} This gives a total in 2019 of 472,800 Moroccan Jews living in Israel, comprising 341,200 born in Israel and 131,600 born abroad. <br>{{citation|title=Statistical Abstract of Israel 2009 - No. 60 Subject 2 - Table NO.24|url=http://www.cbs.gov.il/reader/shnaton/templ_shnaton_e.html?num_tab=st02_24x&CYear=2009|publisher=Central Bureau of Statistics, Israeli government |access-date=12 December 2011 |archive-url=https://web.archive.org/web/20091113150521/http://www.cbs.gov.il/reader/shnaton/templ_shnaton_e.html?num_tab=st02_24x&CYear=2009 |archive-date=13 November 2009 |url-status=dead}} This gave a figure of 486,600 Moroccan Jews living in Israel in 2009.</ref> أي حوالي 5٪ من إجمالي سكان البلاد.<ref>The population of Israel at the end of 2019 was 9,140,500 - 6,773,200 Jews, and 2,367,300 non-Jews. 472,800 Moroccan Jews living in Israel is therefore 5% of the population, and 7% of the Jewish population.<br>{{citation |title=Population, by Religion |url=https://www.cbs.gov.il/he/publications/doclib/2020/2.shnatonpopulation/st02_02.xls |date=15 September 2020 |publisher=Central Bureau of Statistics, Israeli government}}</ref>
 
في عام 2013، تم الكشف عن ارتفاع عدد العائلات اليهودية المغربية التي تُرسِل أبنائها للدراسة في [[كلية القدس للتكنولوجيا]] في إسرائيل. يختار معظم هؤلاء الطلاب الحصول على الجنسية الإسرائيلية والاستقرار في إسرائيل بعد التخرج.<ref>{{cite web|url=http://www.ynetnews.com/articles/0,7340,L-4354823,00.html|title=Moroccan Jews study high-tech in Israel|date=17 March 2013|website=ynetnews.com|access-date=2 April 2018}}</ref على العكس من ذلك، استقر عدد قليل من المجرمين الإسرائيليين في المغرب، مستغلين عدم وجود معاهدة لتسليم المجرمين بين البلدين، إلا أن معظم هؤلاء ليسوا من أصل مغربي.<ref>{{cite news|url=http://www.haaretz.com/news/national/new-destination-for-alleged-israeli-mobsters-on-the-run-morocco-1.464849|title=New Destination for Alleged Israeli Mobsters on the Run: Morocco|first=Yaniv|last=Kubovich|date=14 September 2012|access-date=2 April 2018|newspaper=Haaretz}}</ref> لا يزال هناك العديد من المواطنين اليهود في المغرب ممن يختارون تربية أطفالهم على العقيدة اليهودية، ويتم إرسال معظم هؤلاء الأطفال إلى مدرسة [[الاتحاد الإسرائيلي العالمي]]. ومع ذلك، فإن غالبية الطلاب في هذه المدرسة يتابعون تعليمهم العالي في بلدان أخرى ويغادرون المغرب.
 
=== المعرض ===
<gallery widths="200px" heights="200px">